منذ ان بدأ التحضير لهذا المهرجان في نسخته الجهوية بعد نجاح باهر حققته النسخة الاقليمية، كثر القيل والقال عن ظروف تنظيم الدورة العاشرة بمدينة جرسيف، وعرف الشارع الجرسيفي نقاشا واسعا حول دواعي تنظيمها بجرسيف عوض تازة او الحسيمة اللتان ” ماكايزكلوش ناسها ” مع احتضان مثل هذه المناسبات.

فدون الحديث عن مجموعة من الاخطاء التي واكبت تحضري وبعده تنظيم هذه النسخة، فهي أشياء تقع في أكبر المهرجانات والملتقيات، إلا انه وفي فعاليات المهرجان الجهوي لعاشر للمسرح المدرسي /09 ماي 2015 / أرخت تلك الأخطاء بظلالها على أطوار هذا الحدث الثقافي الفريد من نوعه بجرسيف، لتنفجر قنبلة هذه الاختلالات مع وقت الاعلان عن نتائج المسابقة التي لم ترق مجموعة من الأطراف خاصة ممثلي نيابتي  جرسيف والحسيمة، www.guercif24.com  توصلت في هذا الصدد  بنسخة من وثيقة ” طعن في نتائج المهرجان الجهوي العاشر للمسرح المدرسي ” بناء على عدد من الملاحظات التي سبق للمتتبعين لهذا النشاط الثقافي وان سجلتها في حينها.

إن عدم تقديم النتائج مباشرة بعد انهاء المنافسة كما هو متعارف عليه في المسابقات الوطنية والدولية بدعوى ان الاعلان عن النتائج سيتم لاحقا من طرف المجلس الوطني عن طريق التراسل الاداري وبعد مغادرة القاعة تم اخبار ممثل تازة هو الفائز بطريقة وظروف لا يقبلها العقل ولا المنطق” كان اهم ما ركز عنه ممثلي نيابة جرسيف في طعنهم.

تضيف وثيقة الطعن أن ” النص المسرحي الذي قدمه ممثل تازة غير مناسب للفئة العمرية المستهدفة قهو نص فلسفي – مسرح العبث – يضرب عمق مبادئنا الانسانية والاسلامية إذ ان بداية المسرحية مارست عنفا نفسيا على المتعلمين من خلال مشاهد العبودية وبالتالي فهي تتنافى مع شروط المشاركة التي اعتمدتها وزارة التربية الوطنية التي وضعت له شعار ” المسرح المدرسي ورش مستمر لإعداد مواطن الغد “،  إذ  تبين ان الأطفال الحاضرين وحتى الكبار لم يفهموا الموضوع ولا هدفه لكونه لم يقدم اي قيمة اضافية لها علاقة بالمواطنة الذي هو غاية هذا المهرجان ككل .

اما هذه التجاوزات والخروقات المفضوحة – يضف الطعن –  التي تأثر سلبا على ناشئتنا وتضرب في عمق المغزى الأساسي من تنظيم هذا المهرجان والأثر المعنوي السلبي الذي خلفته مثل هذه الممارسات الدخيلة على الحقل التربوي على فريقنا المسرحي خاصة وعلى افراد المؤسسة والاقليم عامة.

تجدر الاشارة إلى ان مدصر آخر، فضل عدم الافصاح عن إسمه، صرح لجرسيف 24 أن هناك خروقات أخرى سيتم الكشف عنها في حينها، خصوصا إذا أصرت الجهات التي تمت مراسلتها التجاوب مع طعوناتهم، مضيفا غلى نسخ منها تم توجيهها إلى عدد من الجهات ، نيابة إقليم، اكاديمية الحسيمة، رئيس جمعية التعاون المدرسي إقليميا وجهويا بالإضافة إلى جهات أخرى على المستوى المركزي، يطالبونهم  بالتدخل لرد الحق لأصحابه ، والضرب بيد من حديد على كل الغشاشين منعدمي الضمير الذين لا مكان لهم بين الأطر التربوية خصوصا في مثل مناسبات لها علاقة مباشرة مع أطفال في طور التعلم.