نظم مجازي الجماعات المحلية غير المدمجين في السلم العاشر بالجهة الشرقية وقفة احتجاجية أمام ولاية الجهة بوجدة يوم الخميس 20 نونبر 2014 ابتداء من الساعة الواحدة زوالا، حيث انطلقت الوقفة برفع شعارات تطالب برفع التهميش الذي يطال هذه الفئة وإدماجها  في السلم العاشر اسوة بزملائهم في باقي القطاعات، واخرى تعبر عن الوضع المزري الذي تعيشه هذه الفئة.

الوقفة اختتمت بكلمة للمنسق الوطني لتنسيقية المجازين أدان من خلالها ما اعتبرها سياسة الكيل بالمكيالين التي تعتمدها الدولة ووزارة الداخلية تحديدا تجاه  ملفهم، وطالب بضرورة تسوية الوضعية المالية والادارية لهذه الفئة قبل إصدار أي قانون جديد للجماعات الترابية، معبرا عن رفض التنسيقية تخويل صلاحية ادماج هذه الفئة في السلم العاشر لرؤساء الجماعات المحلية لما سيطبع ذلك من محسوبية وزبونية.

وتأتي هذه الوقفة في إطار الدعوة التي أطلقتها التنسيقية الوطنية للموظفين المجازين غير المدمجين في السلم العاشر بالجماعات الترابية من أجل تنظيم حملة تعبوية واسعة في أفق خوض احتجاجات مركزية بالرباط بداية شهر دجنبر المقبل. وهو ما استجابت له فروع الجهة الشرقية إلى جانب العديد من فروع التنسيقية ببعض أقاليم المغرب التي نظمت وقفات احتجاجية بدورها في نفس اليوم أمام الولايات والعمالات ومقرات البلديات.