استمعت النيابة العامة بالرباط أمس الثلاثاء ، لسيدّة على خلفية قضية النصابة التي تم اعتقالها بالهرهورة، وذلك ضمن التحقيق معها في ملف تسلّمها لشيك مزوّر من طرف النصابة الموقوفة أخذته ثمنا لبيعها أحد القطع الثمينة.

 

وأقد أسفرت التحقيقات أنّ المحتالة المغربية قامت بإعطاء الشيك إلى هذه المرأة الذي كان بقيمة 4000 درهم، حيث طالبتها بالتوجه إلى إحدى المؤسّسات البنكية بعدما أضافت النصابة رقمين، حيث أصبحت قيمة الشيك 204000، درهم بدل الأربعة آلاف.

هذا وقد أفادت مصادر مطلعة أن التحقيقة مع المحتالة المعنية بيّن نصبها على زوجة مستشار ملكيّ رفيع، حيث أوهمتها المعنية أنها تتوفّر على زبائن مهتمّين بشراء قطع فنيّة تقدّر بالملايين، إلاّ أنها تفاجأت أنها تعرضت لعملية نصب كبيرة من طرف المحتالة الماكرة التي كانت تتقن دورها على أنها سيّدة أعمال راقية في المجتمع.