بتاريخ 22 نونبر الجاري بمدينة جرسيف، واستجابة لمطالب وتطلعات الجماهير الشعبية، عقدت اللجنة المحلية للنهج الديمقراطي مجلسها المحلي من أجل تجديد مكتبها المسير، حسب بلاغ صادر عن فرع جرسيف توصلت جرسيف 24 بنسخة منه.

المجلس المحلي الذي صادق فيه الحضور على التقريرين الأدبي والمالي للجنة المحلية، تم بتأطير من عضو اللجنة الوطنية للنهج الديمقراطي، الأستاذ أحمد صديقي.

وحسب ذات البلاغ، عرف هذا الاجتماع مناقشة الوضع السياسي و التنظيمي الوطني و المحلي و متطلبات النهوض بدور اليسار المناضل والقوى التقدمية و الديمقراطية محليا، و دعوة كل القوى التقدمية و الديمقراطية تنظيمات وفعاليات، إلى تكوين جبهة محلية اجتماعية و سياسية لمناهضة تردي الأوضاع و الهجوم على الحريات و الحقوق.

هذا وقد أُسدل الستار عن فعاليات المجلس المحلي بانتخاب لجنة محلية ضمت عددا من الأسماء البارزة محليا وجهويا، إذ تم انتخاب الأستاذ عبد الحفيظ إسلامي كاتبا محليا، وبن دحمان الصياد نائبا له، أما منصب أمين المال فقد عاد للأستاذة فاطمة الزهراء بلعيش ولحس بولماني نائبا لها، ومحمد حساين، عبد الرحيم الشايب ومعاد اليعقوبي مستشارون مكلفون بمهام.