شرعت النيابة العامة المصرية في التحقيق مع أماني الخياط، مذيعة برنامج “صباح أون” الذي كان يبث عبر قناة “أون تيفي” وهو البرنامج الذي قالت فيه ان المغرب قائم على ”اقتصاد الدعارة”.

ويأتي فتح التحقيقات مع أماني الخياط  بناء على قرار من النائب العام، المستشار هشام بركات، بعد  تقدم محام أحمد إمام بشكاية يتهم فيه الخياط بـ”القيام بجريمة تقع تحت طائلة المادتين 77 و181 من قانون العقوبات المصري”.

وتطرقت الشكاية رقم 14988 لسنة،2014 إلى ما جاء على لسان الخياط من تصريحات موثقة صوتا وصورة، وهو ما اعتبرته الشكاية مخالفة جسيمة تستوجب المساءلة القانونية ضدها طبقا لصحيح نص المادة 181 من قانون العقوبات.

وينص القانون المصري  على أنه “يعاقب بالحبس أو بغرامة لا تقل عن عشرة آلاف جنيه ولا تزيد على عشرين ألف جنيه نحو(30الف درهم) كل من عاب بإحدى الطرق المتقدم ذكرها في حق ملك أو رئيس دولة أجنبية”، وأيضا بالمخالفة لنص المادة 77 من قانون العقوبات، الأمر الذي يستوجب تحقيق المساءلة القانونية ضدها.

وكانت رابطة الجالية المغربية الاجتماعية بمصر  قد تقدمت في وقت سابق بشكاية للنيابة العامة تحت رقم 14881 لسنة 2014  ضد الخياط يتهمونها فيه بسب وقذف ملك وشعب المغرب، عبر برنامجها، إلا انه لم يتخذ أي إجراء ضدها .