قرر المستشار الملكي فؤاد عالي الهمة التنازل عن الشكاية التي وجهها ضد فتاة تنحذر من مدينة الناظور تدعي أنها ابنته للنصب على الناس.

وبناء على هذا التنازل قرر الوكيل العام لدى المحكمة الابتدائية بالرباط  زوال اليوم السبت، حفظ الشكاية وبالتالي الإفراج عن الفتاة التي تبلغ من العمر 21 سنة.

تنازل مستشار الملك للفتاة جاء بسبب الظروف الاجتماعية الصعبة التي تعاني منها الفتاة، بحيث انها يتيمة الاب وتعيش في اسرة مفككة بحيث ان والدتها تعيش مع زوح اخر فيما تصارع هي و8 اخوتها 4 ذكور و4 بنات الزمن للعيش.

وفيما يلي النص الكامل لتصريح محامي الهمة الأستاذ الطيب عمر:

على إثر الأعمال ذات الطابع  الجرمي التي قامت بها تلك التي سمت نفسها كوثر الهمة ، والتي تتمثل في عدم الإقتصار على تسمية نفسها بهذا الإسم  بصفحتها على الفايسبوك ، بل تجاوزت ذلك الى حدود وعد الأشخاص الذين تتصل بهم بقدرتها على تقديم مساعدات لهم ، والتدخل لفائدتهم مستعملة في ذلك اسم المستشار الملكي ، لتستغل عن طريق الإدعاءات الكاذبة نفوذه ، وعن طريق هذه الإدعاءات أيضا توصلت من أشخاص بأموال من أجل التطبيب أو تقديم معونات لأشخاص مرضى وهميين ، وحاولت التوصل بأموال من أشخاص غيرهم ، وهي الأعمال التي استمرت في الزمان ، مما يدل على نية جرمية واضحة ، ومعلوم أن استعمال اسم السيد المستشار الملكي في مثل هذه التصرفات المشينة قد يسيء الى سمعته ، اضافة الى الضرر الذي لحق بالأشخاص المذكورين ، على إثر ذلك كله ،  فقد كانت المبادرة الى رفع شكاية ، الى النيابة العامة بالرباط ، تبعا لإشارة المعنية بالأمر على صفحتها على الفايسبوك لكونها تسكن بالرباط،  أمرا ضروريا لوضع حد لتلك الإساءة والضرر.

وبعد الأبحاث والتحريات التي قامت بها الضابطة القضائية ، والتي استمرت أكثر من أسبوع ، تم التعرف على هوية المعنية بالأمر، وعلى تواجدها بمدينة الناظور، والتي رغم اعترافاتها، ورغم باقي القرائن والحجج ، التي نتجت عن تلك الأبحاث والتحريات ، فإنه لأسباب انسانية محضة ،  ومراعاة منه للوضعية الإجتماعية للمعنية بالأمر، وصغر سنها وفقر حالها ، ووضعيتها النفسية ، فقد قرر السيد فؤاد عالي الهمة أن يتنازل عن شكايته ، ويبقى للنيابة العامة أن تقوم بترتيب جميع الآثار القانونية التي قد تراها ، حسب ما هو مخول اليها ، في إطار الدعوى العمومية ،  من صلاحيات قانونية لتحريك او عدم  تحريك هذه الدعوى .