أوقف وزير الصحة، الحسين الوردي، صباح اليوم الثلاثاء طبيبا بالمركز الصحي ولاد عيسى بإقليم تارودانت. على خلفية تسليمه شواهد طبية بمقابل مادي بعضها بتواريخ قديمة، وذلك عقب كمين قامت الوزارة بنصبه له.

وأوضحت بعض المصادر  أن الطبيب الموقوف قام بتقسيم المركز لقسمين مُنفصلين لكل منهما بابه الخاص، واحد مُخصص للمرضى الذين يتم علاجهم بالمجان، والثاني مخصص لأولئك الذين يدفعون مقابلا للعلاج أو للحصول على شواهد طبية وصفتها مصادرنا بـ”المزورة”.

وبحسب نفس المصدر، فإن المفتشية العامة لوزارة الصحة قامت بإعداد كمينين للطبيب، الأول عبر إرسال مُفتش تقمص دور مواطن يرغب في شهادة طبية، والثاني عبر إرسال شخص ثاني يريد شهادة طبية لكن بتاريخ قديم، فما كان من الطبيب إلا أن لبى طلبيهما لكن مقابل “رشوة”، في حين حرر المفتشان محضرا بالواقعة وبمجرد وصوله للجهات المعنية تم إصدار قرار فوري بتوقيف الطبيب.