أبدت شرفات أفيلال، الوزيرة المنتدبة لدى وزير الطاقة والمعادن والماء والبيئة المكلفة بالماء امتعاضا من نشر خبر يتعلق بعلاقة حميمية بين وزيرين، وزير ووزيرة منتدبة، بالصحافة الوطنية.

وكتبت شرفات متسائلة على حسابها الخاص بموقع التواصل الاجتماعي الفيسبوك « لماذا النبش في أعراض نساء لا ذنب لهن سوى أنهن شخصيات عمومية (وزيرات)… إن لهن أسر ولهن عائلات ».
وأضافت يا نساء ورجال الإعلام، قبل أن تستدرك ليك لا تعمم، (البعض فقط) « ارتقوا بمستوى إعلامنا …. رجاء لا تنزلوا به للقعر ».

يذكر أن يومية « الصباح » سبق أن نشرت خبرا، أمس الثلاثاء، حول علاقة حميمية بين وزيرين، وزير ووزيرة منتدبة، جعلت عبد الإله بنكيران، رئيس الحكومة يتدخل لتفادي الإشاعات والحد منها.

وجدير بالإشارة إلى أن الحكومة تضم 6 نساء، أربع منهن وزيرات منتدبات، هن مباركة بوعيدة، الوزيرة منتدبة لدى وزير الشؤون الخارجية و التعاون، وسمية بنخلدون، الوزيرة منتدبة لدى الوزير التعليم العالي والبحث العلمي وتكوين الأطر، وحكيمة الحيطي، الوزيرة منتدبة لدى وزير الطاقة والمعادن والماء والبيئة المكلفة بالبيئة، وشرفات أفيلال الوزيرة منتدبة لدى وزير الطاقة والمعادن والماء والبيئة المكلفة بالماء، ووزيرتين، هما فاطمة مروان، الوزيرة الصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي والتضامني، وبسيمة الحقاوي، الوزيرة التضامن والمرأة والأسرة والتنمية الاجتماعية، وكلهن حسب ما بلغ إلى علم « فبراير. كوم »، متزوجات ولهن أبناء.