أعلن الرئيس الأمريكي، باارك أوباما، اليوم الاثنين، عن قبول استقالة وزيره في الدفاع، شاك هاغل، منوها بكفاءته وبالتضحيات التي قدمها على رأس البنتاغون لمدة سنتين.

وقال أوباما، في لقاء صحفي بالبيت الابيض، إن “هاغل ظل لمدة سنتين وزيرا نموذجيا في الدفاع أبان عن خبرة كبيرة في تحديث استراتيجيتنا وميزانيتنا، ومواجهة التهديدات التي تجابه الولايات المتحدة على المدى البعيد”.

ونوه أوباما بهاغل، الذي شارك في حرب الفيتنام، والذي “نجح في تدبير مرحلة انتقالية حساسة، في إشارة إلى انسحاب القوات الأمريكية من أفغانستان، والاختيارات الصعبة التي شملت ميزانية” البنتاغون.

وسيستمر هاغل (68 سنة)، الذي عين وزيرا للدفاع في فبراير 2013، في منصبه إلى غاية أن يتم تأكيد تعيين خلفه من قبل مجلس الشيوخ الأمريكي.

ومن بين الأسماء التي يتوقع أن تخلف هاغل هناك ميشيل فلورنوي، مساعدة سابقة لوزير الدفاع، وجاك ريد، السيناتور الديمقراطي عن رود أيلاند، وأشتون كارتر مساعد سابق لوزير الدفاع.

وتأتي استقالة هاغل، حسب العديد من وسائل الإعلام الأمريكية، غداة بروز اختلافات حول المقاربة المعتمدة بخصوص جماعة الدولة الإسلامية بالعراق وسورية، والفوز الساحق الذي حققه الحزب الجمهوري في الانتخابات النصفية التي جرت في الرابع نونبر الجاري.