لم تكن رحلة للاستجمام بين جبال الاطلس الصغير لتمر بسلام على أخوين ينحدران من منطقة ادا وسملال باقليم تزينت بحيث تسبب حادث غريب في وفاة أحدهما وإصابة الاخر بجروح.

فبمجرد وقوفهما بجانب الطريق الاقليمية 1011 الرابطة بين تنالت وايت بها على مستوى قنطرة “تاكوشت ايت صواب ” للتمتع بالمناضر الطبيعية للمنطقة فاجأهما انفجار البارود الذي يستعمل لتفتيت  الأحجار والصخور العملاقة  تقوم به شركة مكلفة بتوسيع الطريق المذكور ،

وخلف الانفجار المفاجئ تشتتا لشظايا الاحجار نزل أحدها على رأس الضحية الذي لفظ انفاسه في الحال وهو من مواليد 1985 ويعمل تاجرا بالدار البيضاء واصابة أخيه بجروح نقل على اثرها إلى المستشفى غير أن حالته لا تستدع القلق ، وقد حلت في عين المكان عناصر الدرك بأيت باها ،والسلطة المحلية ،حيث تم نقل جثة الهالك الى مستودع الأموات،فيما تم فتح بحث للوقوف على ملابسات الحادث.