أوقفت الكونفدرالية الإفريقية رئيس الرجاء البيضاوي محمد بودريقة لمدة 4 مباريات، بعد الأحداث التي شهدتها مباراة وفاق سطيف الجزائري في إياب دور ال 16 بدوري أبطال إفريقيا لكرة القدم، والتي شهدت إقصاء الفريق البيضاوي بركلات الترجيح بعد انتهاء المباراة بالتعادل الايجابي 2-2.

وكتب مراقب المباراة في محضره الاحتجاجات الكبيرة لبودريقة على حكم المباراة رفقة الجهاز الفني للفريق، ورغم أن إدارة الرجاء قد بعثت برسائل مرفوقة بأدلة تثبت تعرض اللاعبين والجهاز الفني والإداريين، لاعتداءات إلا أن الكاف قرر معاقبة رئيس الفريق بالإيقاف 4 مباريات.

كما قررت الكونفدرالية الإفريقية إجراء مباراتين بدون جمهور موقوفتي التنفيذ بعد إشعال جماهير الرجاء الشماريخ أثناء المباراة، مع غرامة مالية قدرها 5 آلاف دولار.

وتركت هذه العقوبة استياءا كبيرا في فعاليات الرجاء، التي أجمعت أنها كانت قاسية ولا يستحقها استنادا للأحداث التي شهدتها المباراة.