اليوم آخر يوم من عملية فك العزلة عن دواوير جماعة بركين، فعد استحالة فك العزلة برا لجأت السلطات الإقليمية والمحلية بإقليم جرسيف من العمل على إيصال المساعدات جوا، سبقتها عملية أخرى تمثلت في إعادة ربط عدد من الدواوير بشبكة الكهرباء  حيث تمكنت المواطنون من شحن بطاريات هواتفهم للتواصل مع دويهم بمناطق تواجدهم.

الإعلام العمومي في شخص القناة الأولى وكالعادة آخر من يحضر، إلا أن حضوره هذه المرة جاء في الوقت بدل الضائع، أي إبان إيصال المساعدات عبر مروحية تابعة للدرك الملكي وبإشراف مباشر لعامل الإقليم، هذا، ورغم ذلك لعب الدور المنوط به في  إطلاع المتتبعين وأهالي العالقين من ساكنة وموظفين بكل من دوار بني مقبل وبني بويلول الذين كانوا آخر محطة في عملية فك العزلة.

فبعد إيصال أول شحنة إلى دوار بني مقبل عبر المروحية كآخر خيار لفك العزلة، تم نقل عشر أساتذة تابعين لمجموعة مدارس تامجيلت فرعية بني مقبل، بعد أن عاشوا فترات عصيبة رفقة الساكنة هناك، تقاسموا جميعا الرغيف والمعاناة، قبل أن يحلوا بجرسيف حيث أحسوا بالدور الكبير الذي لعبته السلطات الإقليمية بجرسيف والمحلية بجماعة بركين وكذا النيابة الإقليمية لوزارة التربية الوطنية بجرسيف، عبروا جميعا عن ذلك في تصيحاتهم لجرسيف 24 ستجدونها موثقة بالصوت والصورة أسفل المقال، بالإضافة إلى أشياء أخرى أشار إليها المستجوبين من رجال ونساء التعليم، ككرم قبيلة بني مقبل وتضامنهم مع من يسهرون على تعليم أبنائهم، ثم تقديم الشكر والتقدير إلى عامل الإقليم على تجاوبه السريع من ندائهم الذي تمت الاشارة إله في مقال سابق لجرسيف 24 .

تغطية القناة الأولى المغربية

[youtube id=”MVS1t7ibNZE”]

تصريحات رجال ونساء التعليم بعد فك العزلة عنهم

[youtube id=”fhtdJGl4a4M”]

 001 01 00202