“وجدني وزير التعليم في استقباله.. وهذه مهمتي، فقد اعتدت على استقبال الضيوف.. (أنا مولات الدار وصافي)، هكذا تقدم لنا الأستاذة السعدية التي باتت أشهر معلمة في المملكة، بعد أن انتشرت صور قسمها النموذجي على مواقع التواصل الإجتماعي، الأجواء التي مرت فيها زيارة وزير التعليم لمعلمة استثنائية في مدرسة استثنائية.

وتضيف الأستاذة السعدية: » فاجأني.. قال لي جيت على قبلك، بعد أن شاهدت قسمك على الفايسبوك.. كان يمحص أدق التفاصيل وهو يمسح بعينيه القسم، وشفت في عينيه الفرح، والسؤال هل هذا القسم يستحق كل هذه الضجة..وقد شكرنا وشجعنا على الاستمرارية”..

الأكيد أن إدارة المدرسة وكل العاملين بها ساهموا في تقديم صورة نموذجية ومشرفة عن التعليم في المغرب، لكن بما أن الأمر يتعلق بمعلمة برزت ملامحها مع قسم استثنائي، فقد طرقنا باب بيتها، وإليكم قصة تستحق صاحبتها أن تحكي لكم التفاصيل، كما تتابعونها على حلقات بالصوت والصورة.

[youtube id=”YVimygZ3aXU”]