كشفت روسيا توقعاتها الخاصة بتطور أسعار البترول في الأسواق العالمية، مبشرة الدول غير المنتجة لهذا المصدر الحيوي للطاقة باستمرار الانخفاض الحالي سبع سنوات على الأقل.

نائب وزير المالية الروسي، ماكسيم أورشكين، قال، في ندوة صحافية عقدها يوم أمس الجمعة، إن الوزارة تتوقع بقاء النفط في نطاق 40 إلى 60 دولارا للبرميل على مدى الأعوام السبعة المقبلة.

المسؤول الروسي، الذي تعتبر بلاده أحد أكبر المتضررين من انخفاض أسعار البترول، قال إنه «وفقا لتقديراتنا، من الصعب توقع أي نمو حقيقي لسعر النفط فوق 50 دولارا»، وإن صناعة سوق البترول تمر بتغيرات هيكلية، «وما قد يحدث هو أن الاقتصاد العالمي لن يحتاج إلى ذلك القدر الكبير من النفط».

وأوضح المسؤول الروسي أن بلاده تتوقع استمرار سعر برميل النفط بين 40 و60 دولارا، وهو ما ستبني عليه موسكو ميزانياتها في السنوات المقبلة.