بعد أن أثنى على المغرب ونظامه السياسي، امام حشد من الأعضاء الجدد للحزب الجمهوري، من المقرر أن يقوم الرئيس الفرنسي السابق ورئيس الحزب، نيكولا ساركوزي، بزيارة للمغرب تمتد ليومين.

وحسب الحزب الجهوري، فإن الزيارة التي ستمتد ليومين، خلال 22 و 23 من هذا الشهر، سيلتقى خلالها ساركوزي بالملك محمد السادس، بالإضافة إلى عدد من البرلمانيين المغاربة.

وكان ساركوزي قد أثنى على النظام السياسي المغربي خلال الأسبوع الماضي، حيث قال إن الوضع في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا يزداد سوءا باستثناء بلد وحيد هو المغرب، مشيدا بالملك محمد السادس ورئيس الحكومة عبد الإله بنكيران.