تكبدت شركات ملاحية إلى جانب مقاولات تجارية ومعشرين خسائر مادية فادحة بسبب الإضراب العام الذي جرى أمس، والذي شل حركة ميناء الدار البيضاء.
وذكرت مصادر أن العمل توقف بميناء الدار البيضاء طيلة يوم الإضراب، بعد مشاركة عمال شركتين ملاحيتين، إحداهما عمومية، مكلفين بتفريغ البضائع، في الإضراب، رغم محاولات ومفاوضات من أجل توفير عمال للاشتغال بإحدى الشركتين من أجل إنجاز الالتزامات التي تم توقيعها مع أصحاب شحنات تجارية.

وأفادت المصادر أن شركة ملاحية خاصة تكبدت خسارة قدرت بمليار سنتيم بسبب التأخر في تفريغ بواخر تجارية ظلت متوقفة طول اليوم قبالة مدخل الميناء.
تقرؤون المزيد في جريدة “الأخبار” عدد يوم غد.