يبلغ عدد المرضى الذين يقصدون مركز العلاج الخاص بالطب الصيني  بالمركز الاستشفائي مولاي عبد الله بالمحمدية  ما يفوق 2400 مريض سنويا بمعدل يبلغ 200  مريض شهريا.

ويسهر على تقديم هذا النوع من العلاج  مجموعة من المتخصصين في الوخز بالابر والحجامة و التدليك ، ويتم تعزيز قدراتهم سنويا بحضور ثلاثة أطباء من الجمهورية الصينية بناء على اتفاقية تعود لسنة 1975  تربط المغرب بالصين في هذا المجال

 وتوجد بالمغرب 8 مراكز للعلاج بالطب الصيني يسهر عليها 79 مختصا، وتتمركز بكل  بمدن اكادير و الرشيدية و سطات و بن جرير و مكناس و تازة و شفشاون، بالاضافة إلى المحمدية، ويقدم هؤلاء المتخصصون  الدعم لمجموعة من المستشفيات على الصعيد الوطني وأكدت مسؤولة بوزارة الصحة بأنهم  يؤدون دورهم في احسن وجه ، والوزارة ماضية في طريق تطوير الشراكة في هذا القطاع الذي اصبح ضالة المغاربة لتفادي تناول الادوية المصنعة.