يترقب رجال الأمن بولاية أمن وجدة، زيارة اليوم للمدير العام للأمن الوطني عبد اللطيف الحموشي.

ووفق مصدر مطلع فإن رجال الأمن يتناقلون فيما بينهم خبر عزم المدير العام زيارة وجدة اليوم، للوقوف على سير العمليات الأمنية المرتبطة بتطبيق حالة الطوارئ الصحية التي تستمر حتى العاشر من يونيو الجاري.

وكان المدير العام قد قام أمس بزيارة للوقوف على الإجراءات والتدابير التي اتخذتها المصالح الأمينة في كل من فاس ومكناس.

وبحسب المصدر ذاته، فإن ولاية وجدة نهجت خلال الفترة الماضية خطة مكنت من ضبط التنقلات الاستثنائية في المدينة بشكل كبير، وهو ما ساهم أيضا في انحسار انتشار فيروس كورونا بعاصمة الشرق وعموم مدن جهة الشرق، حتى أصبحت المدينة اليوم خالية من الإصابات، فيما لم تتبقى سوى إصابة واحدة من أصل 187 سجلت في الشرق تتلقى العلاج في مدينة الناظور.

تجدر الإشارة أيضا، أنه وفي إطار الاهتمام الذي توليه الإدارة العامة للأمن الوطني لكوادرها الأمنية، وتحسين ظروف اشتغالهم، من المرتقب أن تفتتح في الأشهر المقبلة المقر الجديد لولاية أمن وجدة، الذي يقع بالقرب من مقر ولاية جهة الشرق.