تقدم النائب البرلماني سعيد بعزيز، بسؤال كتابي وجهه لوزير الداخلية حول مطلب عاملات وعمال شركة تازة المغرب للنسيج بجرسيف بفتح تحقيق في تصميم التهيئة الخاص بالقطعة الأرضية ذات الرسم العقاري عدد17213ف.

وحسب ماجاء في سؤال البرلماني بعزيز، أنه خلال احتفال فاتح ماي بجرسيف، رفعت عاملات وعمال شركة تازة المغرب للنسيج بجرسيف لافتة يطالبون فيها بفتح تحقيق في ما اسموها بتلاعبات شابت تصميم التهيئة الخاص بالقطعة الارضية المذكورة، ومحاسبة المتلاعبين.

ووفق نفس سؤال بعزيز، فإنه يتهم السلطة والمجلس البلدي الحالي بتلاعب في تصميم التهيئة ومحاولة مسح معالم الشركة، وجعلها كأنها لم تكن رغم استمرارها بناية شامخة منذ سنين إلى الآن في انتظار التصفية القضائية.

وأشار البرلماني سعيد بعزيز، في سؤاله لوزير الداخلية، أن القطعة الارضية اقتنتها شركة تازة المغرب عن المجلس البلدي لجرسيف بتاريخ 28 أكتوبر سنة 1993.