أعلنت السلطات البلجيكية أنه سيتم اخضاع المسافرين القادمين من المغرب، وبلدان أخرى مصنفة في القائمة “الحمراء” لفحص الكشف عن فيروس “كوفييد19″، وبعد ذلك يتم وضعهم في الحجر الصحي لمدة 14 يومًا، وفقا لتقرير لإذاعة “RTBF” البلجيكية.

وأكد بيير كولز، المتحدث باسم الوكالة الفلمنكية للرعاية والصحة، أنه سيتم تسجيل معطيات هؤلاء الخاضعين لفحص الكشف عن الفيروس التاجي في قاعدة بيانات مركز الاتصال عند عودتهم، مبرزا أنه تم اتخاذ هذا الإجراء بعد بعض في فلاندرز، بعدما تبين أن نصف المسافرين المفترض أن يخضعوا لاختبار الفحص، والحجر الصحي قد تهربوا من هذه الإجراءات الإلزامية التي أقرتها السلطات لاحتواء تفشي فيروس كورونا.

وأوضح بيير كولز أنه في حالة عدم الرد في غضون 48 ساعة، فمن المحتمل أن يتم حشد العملاء الميدانيين للذهاب إلى منازل هؤلاء المسافرين، حتى يتمكنوا من سرد جهات الاتصال الخاصة بهم وإعطائهم التوصيات المعتادة