اعلنت مريم بنصالح، رئيسة الاتحاد العام لمقاولات المغرب ان “الباطرونا” تمكنت من توفير ما قيمته 6 ملايير درهم لدعم مشاريع استثمارية بمناطق الجنوب، مضيفة خلال مداخلة لها خلال اشغال المنتدى الجهوي للاستثمار بالأقاليم الجنوبية، والذي ينعقد اليوم السبت بمدينة العيون، ان المبلغ المرصود لهذه المشاريع كان في حدود 4.2 مليار درهم، وتم رفعه الى 6 ملايير خلال اليومين السابقين فقط.

واشارت رئيسة الباطرونا في اللقاء الذي ينظمه الاتحاد العام لمقاولات المغرب، بدعم من وزارة الداخلية، والسلطات المحلية والمنتخبين، بحضور 300 فاعل اقتصادي، ان هذه المشاريع من شانها توفير 10000 منصب شغل متوقع بالمنطقة.

واشارت المتحدثة ذاتها الى ان المنتدى سبقته عدة لقاءات عملت على خلق ربط بين المقاولات الكبيرة من جهة والصغيرة والمتوسطة من جهة اخرى، مؤكدة ان تم توقيع اتفاقيات وشراكات بين الفاعلين الاقتصاديين وبين الأبناك التي ستمول مجموعة من المشاريع، كما تم خلق آلية لتتبع البرامج والاتفاقيات الموقعة بشكل يومي.

ويشار الى ان الاتحاد العام لمقاولات المغرب قام بتأسيس الاتحاد العام لمقاولات المغرب لجهة الجنوب في نوفمبر 2013، وأنجز مونوغرافيا للنسيج الاقتصادي والاجتماعي للجهة، قبل تنظيم هذا المنتدى المخصص للاستثمار في هذه المناطق.

وقد سمحت هذه المبادرة بتحديد حوالي 60 مشروعا في مختلف القطاعات، من بينها الصناعات الغذائية، البناء والأشغال العمومية، الصناعة، الخدمات، الصيد البحري، الصحة، النقل والعقار، بغلاف استثماري إجمالي مرتقب يبلغ 4.2 مليار درهم، من شأنه خلق 10000 منصب شغل مباشر.

هذا وسيوقع الاتحاد شراكات مع مكتب التكوين المهني وإنعاش الشغل، وميكروصوفت، وإنجاز المغرب، ومؤسسة فوسبوكراع – مجموعة المكتب الشريف للفوسفاط،من شأنها وضع برامج تكوينية مجانية، بغية تحسين ولوج الشباب المحلي للشغل. هذه البرامج موجهة للشباب الحاصلين على دبلوم وكذلك للذين يشتغلون في المقاولة.

من جهته، قال محمد حصاد وزير الداخلية ان منتدى الاستثمار بالأقاليم الجنوبية يشكل لحظة متميزة للتنمية المندمجة للأقاليم الجنوبية، مضيفا ان برامجه نهبت الشيء الكثير من تقرير المجلس الاقتصادي والاجتماعي هو تنمية الأقاليم الجنوبية، والذي يبقى مرجعا أساسيا في بلورة منظور تنموي على مدى البعيد في مختلف المجالات.

وانطلق وفد الباطرونا الذي راسته مريم بنصالح الى جانب وزير الداخلية محمد حصاد الوزير المنتدب في الداخلية الشرقي اضريس وضيوف من مؤسسات مختلفة، صبيحة اليوم السبت، الى العيون انطلاقا من مطار الدار البيضاء، حيث ينتظر ان تتواصل طوال نهار اليوم اشغال المنتدى التي ستتوج بتوقيع اتفاقيات عديدة.