في أول تعليق له على إعفاء الملك محمد السادس لمحمد أوزين من مهامه كوزير للشباب والرياضة على خلفية فضيحة ملعب الرباط، أكد رئيس الحكومة عبد الإله ابن كيران أن أوزين تحمل مسؤوليته بـ” بشجاعة.”

ابن كيران الذي استهل اجتماع مجلس الحكومة صباح اليوم الخميس بالحديث عن “استقالة” أوزين، شدد على أن هذا الأخير “تحمل مسؤوليته السياسية بكل شجاعة بعد أن انتهت الوزارتان المكلفتان بالتحقيقات من تقاريرهما”،  مؤكدا على أن نتائج التحقيقات في فضيحة ملعب الرباط “لم يكن فيها أي شيء يسيء” قبل أن يردف أن الأمر يتعلق بـ”مسؤولية إدارية محضة.”

وتابع رئيس الحكومة قائلا أن أوزين قرر بعد اطلاعه على نتائج التحقيقات تقديم استقالته له، والتي رفعها بدوره إلى الملك الذي ارتأى أن يعفيه من مسؤوليته، ليختم بالقول “على الرغم من أن هذا الحدث مؤسف، إلا أننا حكومة جاءت لخدمة البلد، و لا بد أن نستمر في مهامنا والقيام بواجبنا على أحسن وجه.”