قال مصدر تركي مسؤول، إن رئيس الحكومة المغربية عبد الإله بنكيران، سيمثل الملك محمد السادس في حفل تنصيب الرئيس الثاني عشر للجمهورية التركية رجب طيب أردوغان، الفائز في الانتخابات الرئاسية التي أجريت في 10 غشت الجاري.

وسيعرف الحفل الذي سيتم إجراؤه في العاصمة التركية أنقرة يوم الخميس القادم، وفق تصريح المصدر ذاته لهسبريس، مشاركة العشرات من رؤساء الدول والحكومات إلى جانب العديد من الوفود الرسمية رفيعة المستوى، في الوقت الذي أعلن فيه كمال قليجدار أوغلو زعيم “حزب الشعب الجمهوري” أبرز أحزاب المعارضة مقاطعته للحفل.

وكان الرئيس التركي المنتخب رجب طيب أردوغان، قد أعلن قبل أيام أن حزب العدالة والتنمية الحاكم، اختيار وزير الخارجية أحمد داود أوغلو زعيما جديدا للحزب وأنه سيتولى منصب رئيس الوزراء.

ومن المنتظر أن يصوت حزب العدالة التنمية على ترشيح أوغلو للمنصبين في مؤتمر عام يعقد يوم الأربعاء المقبل، إلا أنه من غير المرجح أن تكون هناك معارضة لذلك.

وتعهد أردوغان بدعم أوغلو في محاربة “الدولة الموازية” التي يلقي عليها باللائمة في التخطيط ضده في فضيحة فساد في وقت سابق من هذا العام، كما تعهد بدعم عملية سلام مع الأقلية الكردية في البلاد.

وبعد حفل أداء اليمين ومراسم التسلّم والتسليم بين أردوغان والرئيس المنتهية ولايته عبد الله غول، سيتولى داود أوغلو كما هو منتظر رئاسة حزب العدالة والتنمية والذي سيقوده نحو الانتخابات التشريعية المرتقبة في يونيو 2015.

وستكون هذه الانتخابات حاسمة بالنسبة لأردوغان الذي يرغب في أن يواصل قيادة البلاد عبر تعزيز صلاحيات منصبه وتعديل الدستور لتغيير النظام من برلماني، كما هو حالياً، حيث يرأس رئيس الوزراء السلطة التنفيذية إلى نظام رئاسي يتطلب غالبية الثلثين من أعضاء البرلمان، أي أصوات 367 نائباً من أصل 550، والتي يشغل “العدالة والتنمية” منها حالياً 313 مقعداً.