أسدى أتلتيك بلباو خدمة كبيرة لبرشلونة منافسه في نهائي مسابقة الكأس، بتغلبه على الغريم التقليدي ريال مدريد المتصدر 1-0 اليوم السبت على ملعب “سان ماميس” في بلباو وأمام 51 ألف متفرج في المرحلة السادسة والعشرين من الدوري الإسباني لكرة القدم.

وسجل اريتز ادوريتز هدف المباراة الوحيد في الدقيقة 26.

وثأر أتلتيك بلباو لخسارته المذلة أمام النادي الملكي بخماسية نظيفة ذهاباً، وتغلب عليه للمرة الأولى منذ أن أطاح به على ملعب “سانتياغو برنابيو” في مدريد في 19 شباط/فبراير 2005 بهدفي اسيير دل هورنو وأندوني ايراولا.

وهو الفوز الـ51 لأتلتيك بلباو على النادي الملكي في 168 مباراة مقابل 85 خسارة و32 تعادلاً.

واستحق أتلتيك بلباو الفوز لأنه كان الأفضل تنظيماً على أرض الملعب والأكثر رغبة في كسب النقاط الثلاث وكان له ما أراد، فيما قدم النادي الملكي أحد أسوأ عروضه هذا الموسم ومني بخسارته الخامسة بعد سقوطه أمام جاره اتلتيكو مدريد (1-2 و0-4) وفالنسيا 1-2 وريال سوسييداد 2-4.

كما واصل ريال مدريد نزيف النقاط بعد سقوطه في فخ التعادل أمام ضيفه فياريال 1-1 في المرحلة الماضية، فتجمد رصيده عند 61 نقطة بفارق نقطتين أمام برشلونة الذي يستضيف رايو فايكانو الأحد. فيما عزز أتلتيك بلباو موقعه في المركز العاشر برصيد 30 نقطة.