علم لدى السلطات المحلية لولاية وجدة أنه تم ترحيل مراسل صحافي مستقل، يحمل الجنسية الفرنسية، اليوم الجمعة، عبر مطار وجدة- أنكاد في اتجاه بلده الأصلي، وذلك بسبب شروعه، دون ترخيص، في أنشطة لاستطلاع الرأي ومحاولة إنجاز استطلاع مصور حول الحدود الشمالية – الشرقية للمملكة.

وأضاف المصدر ذاته أن هذا الصحافي، الذي تلقى تحذيرات عدة مرات، من طرف السلطات بشأن عدم قانونية أنشطته، أجرى منذ وصوله إلى مدينة وجدة في 19 يونيو 2015، سلسلة من الاتصالات والحوارات، قبل أن يحاول التوجه إلى المنطقة الحدودية.

هذا وسبق لوزارة الداخلية المغربية أن أعلنت، قبل ثلاثة أسابيع، ترحيل اثنين من الباحثين في منظمة العفو الدولية، قائلة إنهما لم يحصلا على تصريح مسبق لإجراء بحث ميداني حول المهاجرين غير الشرعيين وطالبي اللجوء. وذكرت الوزارة، في بيان، أن المندوبية الوزارية المكلفة بحقوق الانسان طلبت من منظمة العفو الدولية عدم القيام بالبحث إلى حين الاتفاق بين الطرفين.