أوقفت مصالح المنطقة الأمنية المدينة جليز، أمس الجمعة، شخصا من أصحاب السوابق القضائية العديدة في مجال ترويج المخدرات، يشكل موضوع مذكرة بحث على الصعيد الوطني من أجل الاتجار بالممنوعات، وفق إفادة خلية التواصل بولاية أمن مراكش.

وتم توقيف الشخص المعني بعد عمليات تتبع ورصد قامت بها عناصر الدائرة الأمنية الرابعة للأشخاص المعروفين بنشاطهم في هذا المجال، وفرض مراقبة سرية على الأماكن التي يترددون عليها.

وحجزت عناصر الأمن، خلال عملية التفتيش المنجزة بمحل سكنى المشتبه فيه، مجموعة من قطع مخدر الشيرا معدة للترويج، ومبلغا ماليا متحصلا عليه من بيع المخدرات، وسكاكين بها آثار حرق كان يستعملها في إعداد القطع قبل بيعها، وكمية من المخدر نفسه حاول المعني بالأمر التخلص منها بقناة للصرف الصحي.

وأقر المشتبه فيه، خلال البحث القانوني الذي أنجز تحت إشراف النيابة العامة المختصة، بأن الكمية المحجوزة تخصه وبأنه حاول التخلص منها لحظات قليلة قبل توقيفه.

ووضع المعني بالأمر رهن تدابير الحراسة النظرية، في أفق كشف جميع ظروف وملابسات القضية قبل عرضه على العدالة.