اعتذرت شرفات أفيلال، الوزيرة المنتدبة لدى وزير الطاقة والمعادن والماء والبيئة، المكلفة بالماء، عبر “شوف تيفي”، للرأي العام المغربي، مساء اليوم الخميس، عن العبارة التي استفزت المغاربة يوم أمس الأربعاء في برنامج “ضيف الأولى” الذي بثته القناة الأولى.

وقالت الوزيرة أفيلال، في اتصال هاتفي بـ”شوف تيفي”، إنها تسحب كلمة “جوج فرانك”، وقالت “إلى كانت كلمة جوج فرانك كتستفز المغاربة أنا كنسحبها ويسمحوا لي”، موضحة أن معاشات البرلمانيين لا تساوي شيئا مقارنة مع ما تتطلبه معالجة القضايا الاجتماعية، وتوجهت بالكلام للفئات التي قالت إن عبارة “جوج فرانك” استفزتهم بكونها عاشت نفس وضعهم لما كانت مهندسة دولة حيث كانت تتقاضى 5600 درهم، قائلة “أنا ملي خدمت مهندسة كنت كنشد 5600 درهم وما كيبقى لي في الاخر ديال الشهر تا ريال”.

وأفادت الوزيرة أن مدة برنامج “ضيف الأولى” كانت ساعة ونصف وتناولت عددا من المواضيع المهمة، متسائلة كيف يعقل أن يقف الرأي العام عند عبارة مزاجية “جوج فرانك” ويصنع منها قصة، مضيفة أتأسف للنقاش الذي ينساق وراءه الكثيرون الآن.

وقالت المتحدثة ذاتها “أنا لا أدافع عن الريع، ولست من أنصاره، لكن معاش البرلماني هو مساهمة منه في الصندوق المغربي للتقاعد مثل أي موظف آخر الذي يساهم في الصندوق ويستفيد منه عند نهاية مهامه”، مؤكدة أن النائب البرلماني لما تنتهي مهمته يتخلى عن جميع مهامه ويتفرغ لخدمة الصالح العام وقضايا مجتمعية”.