لقي مهاجر ينحدر من دولة الكاميرون مصرعه بحي الزيتون، وسط مدينة مكناس، متأثرا بإصابات بليغة تعرض لها خلال شجار دموي استعملت فيه الأسلحة البيضاء نشب بينه وبين مهاجرين غير نظاميين ينحدرون من دول مختلفة من جنوب الصحراء.

ولفظ الضحية، البالغ من العمر نحو 30 سنة، أنفاسه الأخيرة عقب وصوله إلى مستشفى محمد الخامس بمدينة مكناس، محمولا على متن سيارة إسعاف.

وأوردت مصادرنا أن هذا الشجار أفضى إلى تعرض المواطن الكاميروني لجروح بليغة، عجلت بوفاته، همت أساسا عنقه ومختلف أنحاء جسمه.

المصادر ذاتها قالت إن ارتكاب هذه الجريمة جاء بعد استدراج الضحية ليلا من طرف مواطنين من جنسيات إفريقية مختلفة إلى “زنقة الشاوية”، قبل الهجوم عليه تصفية لحسابات ناجمة عن عداوة متراكمة بين الطرفين.

وفور علمها بوقوع الحادث، انتقلت إلى عين المكان دورية أمنية، حيث بادرت بتمشيط المنطقة، قبل تمكنها من توقيف عدد من المشتبه فيهم بالمشاركة في هذا الاعتداء.