بنو وطني… بنو وطني اهلي ابناء بلدتي، اصدقائي، اعدائي، من يعرفني او لا يعرفني تعالوا ..تعالوا نختار من يمثلنا في الانتخابات الجماعية والبرلمانية كما نختار العرسان لبناتنا وابنائنا .. من يستحق ذلك ..؟ اليس حق التصويت هو ذلك الحق الذي يستطيع الشعب ان يرد الصاع صاعين لطبقة النبلاء المسيطرة على الشأن المحلي والوطني؟ وكما يقول المثل ” التماستي محبوك ولا متروك ” فتعالوا يا ساكنة جرسيف والمغرب ككل، ان نقطع عهدا على انفسنا وامام ابنائنا وثروات اقاليمنا، ان نجعل من الانتخابات لا متروكة بمشاركتنا الفعالة والقوية (كأحد اعراسنا)،  ولا محبوكة بعدم الانجرار في سياسة علية القوم وخفافيش الظلام من الزرود و”الطواجين” وشراء الدمم، تعالوا نقف وقفة رجل واحد وامرأة واحدة امام كل انواع الفساد الانتخابي وامام كل سماسرة وتجار الموسم المنتعشون على حساب ابناء الشعب ومصداقية الصندوق …تعالوا يا أبناء بلدتي لنكون قدوة لكل الاقاليم المغربية ان نستفيد من الدستور الذي يعطينا الحرية بل كل الحرية في اختيار من يمتلنا حبا وطواعية سرا وعلانية يوم التصويت، تعالوا نختار من هو اهل للأمانة ولتسيير الشأن المحلي، ونفضح كل غشاش مهين في غياهب الدل والخسران والندم، تعالوا يا أبناء وطني ان نستخدم صوتنا ليوم واحد كحد سيف على رقبة الفساد والمفسدين، للتنقل من حال الشوفينية والمحسوبية ولغة الهاتف الى حال الدمقراطية والشفافية وتكافؤ الفرص، من حال شراء الدمم الى حال الضمير النقي، من حال استغلال الجهل والجهلاء والحاجة الى حال المعرفة والصبر والتكافل، تعالوا يا أبناء وطني ان نحارب سويا من ” يزردنا ” ليلة ويزرد فينا اربعة سنوات، فيقوا واستفيقوا ليرحمنا ويرحمكم الله ..

والله العظيم والله العظيم والله العظيم، انها فرصة لا تعوض ان تختاروا في يوم التصويت من هو اهل لما هو آت، لا من يأكل ويتركنا او يأكلوا ويتركوه، لا لمن يحجز لنفسه موضعا مع علية القوم على حساب اصوات الفقراء المساكين البسطاء، او من يقضي له القاضي اغراضه ويترك الطبقة الكادحة في كدحها يكدحون، تعالوا الى كلمة سواء .. بيننا، وتعالوا نذهب الى الاسد اينما كان نستدعيه ونحته ليمثلنا لأنه كما يقال في المأثور الشعبي الاسد اسد وان كلت مخالبه، وهرم والكلب كلب وان طوقته بالذهب والاحجار الكريمة والماس، والعبد عبد وان علت به المراتب ولبس جلباب البرلمان …فلن يجدي نفعا ولن ينفع الشعب صدقا لان كل اناء بما فيه ينضح والعبد واللص مليئان بالخس والدل …فحذاري تم حذاري يا أبناء بلدتي ووطني….