عقد عمال ومستخدمو الشركة للحراسة الأمنية، العاملين بالمؤسسات التعليمية التابعة للمديرية الإقليمية بجرسيف، اجتماعا عاديا يوم الأحد 08 دجنبر 2019 بمقر الكونفدرالية الديمقراطية للشغل، تحت إشراف المكتب المحلي للكدش، لتدارس البند المرتبط بأداء الأجور قبل متم اليوم الخامس من كل شهر و الذي لا زال يعرف تعثرات، و على إثر هذا الإجتماع أصدر عمال و مستخدموا الشركة بيانا و فيما يلي نص البيان كما توصلت به جرسيف24 :

على إثر تأخر صرف الأجور من طرف الشركة نائلة صفقة الحراسة بجرسيف لشهر نونبر، عقد عمال ومستخدمو الشركة للحراسة الأمنية، العاملين بالمؤسسات التعليمية التابعة للمديرية الإقليمية بجرسيف، اجتماعهم العادي يوم الأحد 08 دجنبر 2019 بمقر الكونفدرالية الديمقراطية للشغل، تحت إشراف المكتب المحلي للكدش. وبعد الاستماع لتقرير مكتب الفرع، الذي أكد من خلاله الكاتب المحلي، على أن الشركة نائلة الصفقة وبعد توقيع محضر مشترك وتأكيد التزامها بمضمونه والحرص على تفعيله، إلا أن البند المرتبط بأداء الأجور قبل متم اليوم الخامس من كل شهر لازال يعرف تعثرات، تؤكد الشركة أنه خارج عن إرادتها.

كما تناول العرض مشكل تأخر الأكاديمية الجهوية لجهة الشرق في صرف مستحقات الشركة المالية ل 5 أشهر الماضية مقابل إنجاز الخدمة، وما قد يُسببه من اختلالات قد تنعكس سلبا على أداء أجور عمالنا في وقته وتحرمهم من الوفاء بالتزامتهم المعيشية واستقرارهم الذهني لأداء واجبهم على أحسن ما يُرام.

كما أكد جل المتدخلين أثناء المناقشة، على ضرورة احترام بنود المحضر المشترك الموقع بين نقابتنا والشركة نائلة الصفقة، واحترام الأكاديمية الجهوية لالتزاماتها مع الشركة المكلفة بتقديم خدمة الحراسة، تفاديا لكل ما قد يُعيق السير العادي للمؤسسات التعليمية، ويُجسد التواصل الدائم بما يخدم استقرار منظومتنا التربوية واستقرار الوضع النفسي لعمالنا. وعليه فإن المكتب النقابي يعلن ما يلي:

  • يحمل المسؤولين بقطاع التعليم إقليميا وجهويا مسؤولية التزامهم بدفتر التحملات الخاص بخدمة الحراسة على علته، تفاديا لكل ما قد يُعيق السير العادي لمؤسساتنا التعليمية.
  • يطالب الشركة نائلة الصفقة احترام بنود المحضر المشترك وصرف أجور العمال قبل متم الخامس من كل شهر تفاديا لكل ارتجاج.
  • يدعو كافة العمال الالتفاف حول نقابتهم العتيدة الكونفدرالية الديمقراطية للشغل، والاستعداد والتعبئة ورص الصفوف من أجل اتخاذ كل القرارات النضالية دفاعا عن مطالبنا العادلة والمشروعة.

عاشت الكونفدرالية الديمقراطية للشغل، عاشت وحدة العمال.