بقلوب مؤمنة بقضاء الله وقدره، تلقينا نبأ وفاة زوجة الأستاذ علي تابحيرات بمدينة الرباط ليلة يوم الجمعة 20 فبراير 2015، بعد اصابتها بمرض عضال لم ينفع معه علاج لمدة فاقت الستة سنوات، لتوارى الترى يوم أمس السبت بمقبرة أولاد موسة بجرسيف، تاركة خلفها طفلين وطفلة.

وعلى إثر هذا المصاب الجلل تتقدم “جرسيف 24” والجسم الاعلامي بالمدينة، أصالة عن نفسها ونيابة عن باقي زملاء الأستاذ علي بنيابة جرسيف للتربية والتعليم إلى أخينا تابحيرات وأبناءه وذويه بأحر التعازي وأصدق المواساة، سائلين المولى عز وجل أن يتغمد الفقيدة بواسع رحمته ويسكنها فسيح جنته ويرزق أهلها وذويها الصبر والسلوان وحسن العزاء.