مر اليوم الثاني والأخير للامتحان الجهوي الموحد للبكالوريا الخاص بالمرشحين الأحرار في دورته العادية لسنة2020، في ظروف جد عادية، وقد باشر ادريس واحي المدير الاقليمي  زياراته الميدانية للمراكز المحتضنة لهذا الاجراء، حيث وقف على التطبيق السليم للتدابير الوقائية  والاحترازية من عدوى فيروس كورونا المستجدCOVID19، كما عاين  التنزيل الفعلي و المضبوط لكل التدابير الادارية والتنظيمية الواردة في دفتر مساطر  تنظيم امتحانات البكالوريا لسنة2020.

وقد تميز هذا الامتحان بروح المسؤولية العالية والانخراط الايجابي والفاعل لكل الاطر التربوية والادارية  والأطقم الأمنية والطبية والشركاء، كما تميز بالوعي العالي والانضباط الملموس  للمترشحات والمترشحين ، حيث لم تسجل سوى حالة غش واحدة مرتبطة بحيازة الهاتف النقال.

و تجدر الاشارة  أن يوم الخميس 02يوليوز2020، عرف كذلك عمليات تعقيم كل مراكز امتحانات الباكالوريا بالإقليم البالغ عدد 12، والتي ستحتضن مترشحات ومترشحي الدورة العادية لامتحانات البكالوريا لسنة 2020، وشارك في هذا الفعل الوقائي، بحس وطني عالي: السلطات المحلية، أطر وموظفو المؤسسة السجنية، والجماعات الترابية (جماعة جرسيف، جماعة تادرت و جماعة لمريجة ).