كلف عبد الإله بنكيران رئيس الحكومة المغربية محمد العنصر الأمين العام لحزب الحركة الشعبية بشغل منصب وزير الرياضة خلفا لمحمد أوزين الوزير المُقال والذي أعفي من مهامه قبل نحو أسبوعين من الآن،على خلفية الفضيحة التي فجرها ستاد مولاي عبد الله بالرباط على هامش احتضان المغرب مونديال الأندية.

و بعد طول انتظار و عرض لقائمة الأسماء التي كانت مرشحة لتعويض أوزين استقر رأي رئيس الحكومة المغربية على اسم محمد العنصر بشكل مؤقت لضمان السير العادي لهذه الوزارة، بانتظار الحسم في هوية الإسم الذي سيواصل مهامه ضمن الحكومة الحالية و التي تبقى لها سنة و نصف بولايتها الممتدة من 5 سنوات.

و كان محمد أوزين قد دافع عن نفسه مؤخرا خلال أول خروج له بعد قرار إعفائه من مهامه، خلال نشاط احتضنه حزبه بالعاصمة الرباط، وحمل الفيفا مسؤولية ما وقع بستاد الرباط ،خاصة على مستوى طريقة تصريف المياه بشكل بدائي تسبب في جلب السخرية للمغرب عبر مختلف مواقع التواصل الإجتماعي.