تمت إدانة مواطن مغربي يقطن بإيطاليا بتهمة تعذيب و تكرار ممارسة الجنس على أنثى حصان إلى أن أجهضت جنينها لتموت بعد فترة وجيزة.

وقد بدأت مجريات الحادث الغريب، إلى رجوع صاحب المزرعة، المتواجدة بصقلية، إلى أشرطة كاميرات المراقبة بمحض الصدفة، ليتفاجئ برؤية المغربي الذي يشتغل حارسا بنفس المزرعة، وهو يمارس الجنس مع الفرس بشكل مستمر وشبه يومي، حيث أبلغ السلطات عن الحادث، بعدما تأكّد الطبيب البيطري الخاص بالضيعة، أن هذا الفعل هو من سبّب في إجهاض الفرس لجنينها، مّما أدّى إلى وفاتها بعد ذلك بوقت قصير.

هذا وقد تدخّلت إحدى أكبر الجمعيات المدافعة عن حقوق الحيوانات في إيطاليا والمعروفة باسم ’’LAV ’’ حيث طالبت بإنزال أقسى العقوبات على المغربي، حتى يكون عبرة لكل من تسول له نفسه الإعتداء على الحيوانات بهذه الطريقة.

في حين تمّ تأجيل إصدار الحكم النهائي إلى الجلسة المقبلة المقرر إجراؤها بداية الشهر المقبل.