نظمت وزارة التربية الوطنية و التكوين المهني و التعليم العالي والبحث العلمي، الحفل الوطني للتميز و الابداع المدرسي، و الذي صادف تخليد ذكرى عيد العرش المجيد لتربع جلالة الملك محمد السادس على عرش اسلافه، بحضور رئيس الحكومة سعد الدين العثماني، و عدد من الوزراء اعضاء الحكومة، يوم السبت 27 يوليوز الجاري، بثانوية عمر الخيام التأهيلية – مركز الاقسام التحضيرية. 

هذا الحفل الوطني للتميز،  حضره رئيس مؤسسة الفيلالي للتعلم الخاص فوزي الفيلالي عن اقليم جرسيف، و توج خلاله التلميذين وليد وهاب بحصوله على المراتب الاولى وطنيا خلال المسابقة الثقافية لمستوى السادس إبتدائي عن فئة ذوي الهمم، و التلميذ سامي الموساوي الذي احتل المرتبة الأولى وطنيا بالمسابقة الثقافية للقسم السادس إبتدائي،  و اللذان يتابعان دراستهما في مؤسسة الفيلالي للتعليم الخصوصي بجرسيف، كما توجت التلميذة زينب أمهاوي التي حصلت على الجائزة الأولى وطنيا في شعبة باكالوريا مهنية مسلك الصيانة الصناعية ، عن تأهيلية الزرقطوني .

هذا التتويج، جاء بهدف الاحتفاء بالتلميذات و التلاميذ اللواتي والذين تفوقوا خلال الموسم الدراسي المنصرم، سواء في الامتحانات الاشهادية، أو في مختلف المسابقات والأنشطة التلاميذية التي نظمتها أو شاركت فيها الوزارة، و هو احتفاء أيضا بعطاءات ومنجزات نساء ورجال التربية والتكوين، الذين يعتبرون القلب النابض للمنظومة، والفاعل الأساسي الذي يتوقف عليه إنجاح أوراش الإصلاح.

و تجدر الإشارة ان وزارة التربية الوطنية توجت المتفوقين في المباراة الوطنية للاستحقاق المهني في التدريس والإدارة التربوية والتي تنظمها الوزارة بشراكة مع مؤسسة محمد السادس للنهوض بالأعمال الاجتماعية للتربية والتكوين، و التي تروم ترسيخ ثقافة الاعتراف بالاستحقاق المهني، وتثمين المجهودات المتواصلة لأطر التدريس وأطر الإدارة التربوية، وتقديرِ تفانيها في أداء واجبها المهني وانخراطها التطوعي في خدمة المدرسية المغربية، وتكريمها بالشكل الذي يليق بها ويرقى إلى مستوى الأدوار المحورية التي تقوم بها داخل المنظومة التربوية، وتشجيعها على المزيد من الاجتهاد والتجديد والابتكار.