في إطار العناية بالقرآن الكريم وعلومه، واحتفالا بذكرى ميلاد رسول الله عليه الصلاة والسلام، وبمناسبة ذكرى تقديم عريضة المطالبة بالاستقلال، نظم المجلس العلمي المحلي لإقليم جرسيف مسابقة في السيرة النبوية لفائدة طلبة الكتّاب القرآني بمسجد السلام بحي حمرية يوم الأحد 11 يناير 2015م بعد صلاة العصر، حضرها إلى جانب طلبة وطالبات الكُـتّاب رئيس المجلس العلمي ورئيس ودادية الماء الصالح للشرب بحي حمرية المشرفة على الكتّاب القرآني، وأعضاء من المجلس العلمي وعدد من رواد المسجد.

افتتحت هذه الأمسية بآيات بينات من الذكر الحكيم تلاها إمام المسجد، ثم ألقى ذ. عبد الله بهير عضو المجلس كلمة باسم المجلس العلمي المحلي رحب فيها بالحضور، وشكر ودادية الماء الصالح للشرب بحي حمرية ومن يعمل فيها خاصة الرئيس والمكتب المسير والإمام المحفظ وإمام المسجد والقيمين عليه ونوه بالجهود التي يبذلونها في خدمة كتاب الله تعالى.

ليلقي بعده ذ. محمد الهشمي عضو المجلس درسا مقتضبا حول ذكرى المولد النبوي الشريف وبين الغايات والمقاصد التي جعلت المغاربة يحتفلون به، كما تحدث عن شخصية الرسول الكريم عليه الصلاة والسلام وما وقعت من إرهاصات قبل مولده وما خصه الله تعالى من مكارم حين ولادته، كما عرف بنسبه من جهة أبيه وأمه، وحث الحاضرين على وجوب العناية بسيرته وسنته عليه الصلاة والسلام.

ثم عدد ذ. امحمد بن حليمة في مداخلة ثانية بعض خصال رسول الله عليه الصلاة والسلام وكيفية تعاملنا مع شخصه ومع أهله، كما بين بعض أشكال المحبة التي يكنها المغاربة لرسول الله صلى الله عليه وسلم ملوكًا وشعبا كالتسمي بأسمائه وإكرام الشرفاء من آل بيته والعناية بسنته وأحاديثه والاحتفاء بمولده كل سنة بما يليق بمقامه عليه الصلاة والسلام.

ولأننا هذا اليوم نحتفل بذكرى وطنية غالية، فقد خصص ذ. عبد العزيز الحفياني مداخلته للحديث عن ذكرى تقديم عريضة المطالبة بالاستقلال التي أكدت تشبث المغاربة بدينهم ووطنهم وملكهم الراحل محمد الخامس طيب الله ثراه، وحث التلاميذ وكل الحاضرين على الاستمرار في الدفاع عن مقدسات الوطن وثوابته الدينية والوطنية تحت قيادة جلالة الملك محمد السادس حفظه الله تعالى.

بعدها انطلقت المسابقة بين الطلبة والطالبات، الذين قُسّموا إلى ثلاث مجموعات ذكورا وإناثا، طرحت عليهم أسئلة في السيرة النبوية. كما خُصص سؤال عام للحاضرين من رواد المسجد. وقد أطر هذه المسابقة لجنة تحكيم مكونة من الأعضاء: امحمد بن حليمة، محمد الهشمي، وعبد الله بهير.

وقبل الختام، قَدم رئيس المجلس العلمي المحلي نصائح وتوجيهات مقتضبة للتلاميذ ولعموم الحاضرين للعناية بكتاب الله تعالى وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم وثوابت الدينية والوطنية تحت القيادة الرشيدة لأمير المومنين حفظه الله ورعاه.

ثم أعلن المسيّر عن أسماء الفائزين والفائزات الذين سُلّمت لهم جوائز تشجيعية عبارة عن كتب دينية متنوعة. بعدها استمتع الجميع بقصيدة صوفية لأبي مدين التلمساني أنشدها ذ. عبد العزيز الحفياني حول الأخوة والمحبة في الله تعالى.

ثم رفع الجميع أيديهم بالدعاء الصالح لأميرالمومنين جلالة الملك محمد السادس ولولي عهده وصنوه وسائر أفراد أسرته الشريفة والأمة المغربية والإسلامية جمعاء.

001 01 1.5 002 02 03 04 1369221167 cin por