عن رئيس مصلحة العمل الاجتماعي : عصام سعودي

نظم السجن المحلي بجرسيف بشراكة مع المديرية الإقليمية للشبيبة و الرياضة و إشراف عامل صاحب الجلالة على إقليم جرسيف، أياما ثقافية و فنية و رياضية لفائدة النزلاء في إطار المهرجان الثقافي و الإبداعي، و ذلك خلال الفترة الممتدة من 14 إلى 16 أكتوبر 2019.


يأتي تنظيم هذه التظاهرة الثقافية تنزيلا لإستراتيجية المندوبية العامة لإدارة السجون و إعادة الإدماج التي تروم إلى تقريب الإبداع و المبادرة من كافة الفئات المجتمعية، ولاسيما فئة السجناء، قصد تنمية الخيال الإبداعي والأدبي والفني لدى هذه الشريحة من المجتمع، باعتبارها آلية من آليات إعادة الإدماج والتأهيل.


ولهذه الغاية، تم تسطير برامج متنوعة تهم مجموعة من الورشات (المسرح، الموسيقى، الرسم، ثقافة عامة في إطار مسابقات، و مقابلة ودية بين فريق نزلاء المؤسسة السجنية و فريق الفنانين المعروفين بالمدينة، بالاضافة الى حفل فني اختتامي، تخللته عروض في الكوميديا و وصلات غنائية بألوانها و أنغامها المتنوعة، و توزيع جوائز و ميداليات على الفائزين في الورشات) . كل ذلك بتأطير من أساتذة متخصصين في المجالات المنظمة.

و في كلمة ألقاها السيد الحسن الجلولي مدير السجن المحلي بجرسيف، إعتبر هذه التظاهرة الثقافية و الإبداعية بالفرصة السانحة لتقييم عمل التدبير داخل الفضاءات السجنية  وتتويج وتشجيع النزلاء والتطلع إلى الأفضل، مضيفا إلى أنها تندرج في سياق ما دأبت عليه المندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج من خلال تكثيف برامجها المتعلقة بتفعيل استراتيجيتها الرامية إلى أنسنة الفضاء السجني وتحسين ظروف الاعتقال ومواكبة التحولات الكبرى ، خاصة فيما يتعلق منها بصون حقوق وكرامة الإنسان.