في إطار المعرض الجهوي الثالث للزيتون بجرسيف، و المنظم مابين 23 و 27 نونبر الجاري تحت شعار ” التكوين المهني الفلاحي رهان إستراتيجي لتطوير سلسلة إنتاج الزيتون بجهة الشرق “، نظمت اليوم الإثنين 25 نونبر 2019، و هو اليوم الثالث من عمر المعرض لهذه السنة، ندوة علمية عرفت حضور أزيد من 400 شخص ما بين متدربي مراكز التكوين الفلاحي و فلاحين أخرين و تنظيمات مهنية فلاحية و أطر و كوادر المؤسسات التابعة لوزارة الفلاحة والصيد البحري و التنمية القروية و المياه والغابات، و السلطات الإقليمية بجرسيف.

وفي بداية أشغال هذه الندوة قدمت كلمات إفتتاحية و ترحيبية بكل الحاضرين و المشاركين و المساهمين في تنظيم هذا الحدث العلمي الفلاحي المتميز، وبعده تم تقديم ست مداخلات علمية حول تعميم التقنيات والمهارات المميزة في إنتاج وتسويق منتوجات الزيتون، من طرف أربع خبراء من تونس و معهد البحث الزراعي INRA من مدينة مراكش و المدرسة الوطنية الفلاحية بمكناس بالإضافة إلى المدير التقني لشركة تشتغل في الفلاحة البيولوجية.

هذا وقد أعجب جميع الحاضرين بهذه الندوة لما تحمله من قيمة علمية و منفعة من خلال المداخلات و العروض المقدمة لهم، فيما ستستأنف أشغال الندوة يوم غد الُلاثاء 26 نونبر 2019 بورشة كبرى تجمع سافلة السلسلة الإنتاجية للزيتون بعالية السلسلة باستضافة ممثلين عن المنتجين الصغار و الكبار و المحولين، و الغرفة الفلاحية و المديرية الجهوية للفلاحة بجهة الشرق.