في إطار الجهود المبذولة لتأهيل القطاع الصحي بإقليم تاونات وتحسين الخدمات المقدمة للمواطنين الذي تعد مؤشرات التغطية الصحية المرتبطة به ضعيفة بالمقارنة مع المعدلات المسجلة سواء على المستوى الجهوي أو الوطني، وفي سياق تفعيل  كل من مخطط التنمية لإقليم تاونات للفترة 2013 –  2017 ، ومخطط التنمية لوكالة الإنعاش والتنمية الاقتصادية والاجتماعية لعمالات وأقاليم شمال المملكة الذي يهم إقليم تاونات، وتفعيلا للإستراتيجية القطاعية لوزارة الصحة 2012 – 2016 الهادفة إلى دعم العرض الصحي وتحسين ولوج المواطنين إلى الخدمات الصحية، فقد تم التوقيع على اتفاقية شراكة لتفعيل مخطط تنمية القطاع الصحي بإقليم تاونات بين كل من وزارة الصحة والهيئة الإقليمية للتنمية البشرية والمجلس الإقليمي لتاونات ووكالة الإنعاش والتنمية الاقتصادية والاجتماعية في عمالات وأقاليم شمال المملكة لإنجاز مجموعة من المشاريع بغلاف مالي إجمالي يقدر بحوالي 33 مليون درهم يمتد تنفيذه خلال الفترة الممتدة ما بين 2014 و 2017.

ومن بين المشاريع التي سيتم إنجازها بموجب اتفاقية الشراكة هاته بناء مستشفى ببلدية تيسة بغلاف مالي إجمالي يقدر ب 14 مليون درهم  بتمويل من وزارة الصحة، وبناء مركز صحي حضري ببلدية تاونات في إطار برنامج محاربة الإقصاء الاجتماعي بالوسط الحضري للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية ومستوصف قروي وسكنى للممرض بجماعة اجبابرة التابعة لدائرة القرية واقتناء سيارة إسعاف ذات الدفع الرباعي بمبلغ 2 ,71 مليون درهم يندرج تمويلهما ضمن برنامج التأهيل الترابي للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية.

كما تتضمن قائمة المشاريع المبرمجة بموجب هذه الاتفاقية اقتناء مجموعة من التجهيزات والمعدات التي تروم تأهيل وتجهيز بعض المصالح والتخصصات بكل من المستشفى الإقليمي لتاونات من قبيل تأهيل مصلحة الراديو باقتناء جهاز سكانير وإصلاح القاعة التي تحتضنه وتجهيز المختبر وتأهيل مصلحة المستعجلات وتجهيز مصلحة الولادة والمركب الجراحي بها وتأهيل المراكز الصحية ببلديات الإقليم الخمس وهي تاونات وتيسة وطهر السوق وغفساي والقرية من خلال إصلاح وتجهيز مصلحة المستعجلات الطبية للقرب و إصلاح سكنيات للأطباء ودراسة إحداث دار للولادة والمستعجلات الطبية للقرب ببلدية قرية ابا محمد ودعم مصلحة نظام المساعدة الطبية المستعجلة في مجال التوليد بالعالم القروي (SAMU ) بالجماعة القروية تافرانت التابعة لدائرة غفساي ، ويقدر حجم الاستثمارات المرصودة لهذه المشاريع بما يفوق 16 مليون درهم بتمويل من وكالة الإنعاش والتنمية الاقتصادية والاجتماعية في عمالات وأقاليم شمال المملكة.

ويقدر عدد المستفيدين من نظام المساعدة الطبية RAMED على مستوى الإقليم 39509 مستفيد ومستفيدة الذين حصلوا على بطاقاتهم.

ولهذه الغاية، فقد تم إحداث لجنة تقنية برئاسة عامل الإقليم تضم كلا من المجلس الإقليمي والمصالح المركزية واللاممركزة لوزارة الصحة عهد إليها بالسهر على إعداد مخطط عمل خاص بقطاع الصحة للفترة الممتدة ما بين 2014 – 2017 كأحد مكونات المخطط الإقليمي للتنمية السالف الذكر.

وقد سبق في هذا الإطار أن تم عقد لقاءين للتنسيق والدراسة والمصادقة على المشاريع التي تشكل محور مخطط تنمية قطاع الصحة موضوع هذه الاتفاقية وذلك على التوالي بتاريخ 4 و 13 يونيو 2014 بمقر الكتابة العامة لعمالة إقليم تاونات بحضور الأطراف المعنية بهذه الاتفاقية.

وقد سبق للمجلس الإقليمي لتاونات أن قام بتنسيق مع مصالح المندوبية الإقليمية لوزارة الصحة بإعداد تشخيص للوضع الصحي بالإقليم على غرار الدراسة التشخيصية التي تم إعدادها بتنسيق مع المديرية الإقليمية للتجهيز والنقل لواقع وضعية الطرق بالإقليم، حيث خلصت هذه الدراسة إلى إعداد تصور أولي للمشاريع التي يتعين إنجازها حسب الأولوية لتدارك النقائص التي يعاني منها القطاع الصحي على المدى القريب والمتوسط والبعيد، ويأتي إعداد اتفاقية الشراكة هاته كثمرة للدراسة التشخيصية التي تم إعدادها والتي لاقت تجاوب المصالح المركزية لوزارة الصحة ومساهمة شركاء ومتدخلين آخرين في مخطط تنمية هذا القطاع.

وللإشارة، يبلغ عدد المشاريع المنجزة والتي هي في طور الإنجاز والمصادق عليها في إطار دعم المبادرة الوطنية للتنمية البشرية لقطاع الصحة برسم الفترة الممتدة ما بين 2005 و 2013 عملا بمبدإ الالتقائية بين المبادرة الوطنية للتنمية البشرية وباقي القطاعات الحكومية ما مجموعه 60 مشروعا رصد لها غلاف مالي إجمالي يقدر بحوالي 13 مليون درهم، تمثل فيه مساهمة المبادرة الوطنية للتنمية البشرية حوالي 8 ملايين درهم ، وتهم هذه المشاريع تهيئة فضاء الصحة للشباب ببلدية تاونات واقتناء 23 سيارة إسعاف رباعية الدفع وتهيئة وتجهيز المراكز الصحية، وتكوين وتجهيز المولدات التقليديات وتنظيم القوافل الطبية.

ومن بين المشاريع التي توجد في طور الإنجاز مشروع بناء وتجهيز مركز تصفية الدم لفائدة مرضى القصور الكلوي، الذي يندرج إنجازه في إطار برنامج محاربة الهشاشة للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية بغلاف مالي إجمالي قدره 12 مليون درهم في إطار شراكة بين كل من وكالة الإنعاش والتنمية الاقتصادية والاجتماعية لعمالات وأقاليم الشمال بالمملكة والمجلس الإقليمي لتاونات والهيئة الإقليمية للتنمية البشرية والمندوبية الإقليمية للصحة ونظارة أوقاف تاونات وبلدية تاونات .