بعد أن أقدمت شركة انيشتراد ste ANICHTRAD المكلفة بحراسة المؤسسات التعليمية بنيابة وزارة التربية الوطنية بإقليم جرسيف يوم الاثنين 4 غشت 2014، على توقيف احد العمال بإحدى مؤسسات التعليم الإبتدائي، حسب المراسلة التي تتوفر جرسيف 24 على نسخة منها، والتي جاء فيها كذلك، أن هذا التوقيف تم بدون أي وجه حق وبدون أدنى احترام لكناش التحملات الخاص بصفقة حراسة المؤسسات التعليمية و للقوانين الجاري بها العمل.

وحسب ذات المراسلة التي وقعتها ثلاثة نقابات (UMT- CDT – FDT) فقد تم توجيه اتهامات خطيرة للعامل المكلف بالحراسة من طرف احد مراقبي الشركة و تقديم شكاية ضده لدى مصالح الأمن الوطني حيث تم عرضه يومه الأربعاء الماضي 6/08/2014 على أنظار محكمة جرسيف الابتدائية.

المراسلة التي تم توجيهها لمدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين، الحسيمة تازة تاونات جرسيف، أشارت إلى ما يتعرض له العامل السالف الذكر نموذج لبعض أساليب التضييق على العمل النقابي الجاد وحرية ممارسته كما يضمنها له القانون ، وهذا يتم في الوقت الذي لا يزال عمال هذه الشركة ينتظرون صرف أجورهم لشهري يونيو و يوليوز من العام الجاري وهو ما ينضاف إلى  الخروقات السافرة  لقوانين الشغل الجاري بها العمل.

هذا وقد طالبت النقابات الثلاثة من مدير الأكاديمية التدخل الفوري لوضع حد لاستهتار هذه الشركة بقوانين وُضعت لتُحترم و إرجاع الأمور لنصابها و إحقاق الحق.