اهتزت مدينة جرسيف زوال يومه الثلاثاء 12 غشت، على وقع حادثة سير خطيرة أودت بحياة ثلاثة (3) أشخاص، فيما أُصيب خمسة وعشرون (25) شخصا بجروح وكسور متفاوتة الخطورة، على اثر اصطدام قوي بين سيارة للنقل السري مرسيدس 207 وأخرى من نفس النوع بالتزامن مع انعقاد السوق الأسبوعي، الحادثة وقعت بالطريق الوطنية 06 على بعد ثلاث كيلومترات عن المدينة.

واستنادا إلى إفادات من عين المكان، فقد وقعت الحادثة بسبب انفجار الاطار الأمامي لسيارة مرسيدس 207 حمراء اللون قادمة من جماعة راس القصر، فقَدَ على إثرها السائق السيطرة على عجلة القيادة، لتصطدم بسيارة أخرى من نفس النوع بيضاء اللون، محمَّلة بالركاب كانت تغادر مدينة جرسيف في اتجاه الصفصفات، في حادث مميت خلّف ثلاث وفيات وجرحى بالعشرات.

واستنفر الحادث المميت مسؤولو السلطات الاقليمية والمحلية على رأسهم عامل إقليم جرسيف، عثمان السوالي، ورجال الدرك والوقاية المدنية، فيما تم تسخير عدد كبير من سيارات الإسعاف (قدمت من مختلف جماعات الإقليم) للاضطلاع بنقل عدد المصابين إلى المستشفى (الإقليمي) بجرسيف الذي تجندت أطره لتقديم العلاجات الضرورية، كما استدعى مجيء عائلات المصابين وأقاربهم إلى المستشفى حضور رجال الأمن والقوات المساعدة لتهدئة وتيسير عملية نقل المصابين.

وبسبب الإصابات لدى بعض الركاب التي وُصِفت بالخطيرة تم توجيه ثلاثة عشر (13) حالة على وجه السرعة نحو المستشفى الجامعي بفاس لقي ثلاثة منهم مصرعهم في الطريق، وتم توجيه حالة واحدة الى المستشفى العسكري بمكناس وتم نقل عشرة (10) أشخاص آخرين مصابين بجروح وكسور حرجة إلى مستشفى ابن باجة الإقليمي بتازة، فيما اقتصر مستشفى جرسيف “الإقليمي” على تقديم الإسعافات والعلاجات لأربع حالات إصاباتهم طفيفة.