في إطار برامجها السنوية ، نظمت  “جمعية أصدقاء القنص والمحافظة على البيئة “، تظاهرة في رياضة الرماية بسلاح القنص  أو ما يعرف برياضة الصحون الطائرة في نسختها الثانية بعد التي أقيمت في “تيمسروت” ، يومه السبت 07 فبراير 2015 وذلك بالواد المسمى ” الواد العريض” بالقرب من  محمية عمالة  إقليم جرسيف بجماعة لمريجة .
التظاهرة الرياضية عرفت تنافس أكثر من 62 هاو لهذه الرياضة خاصة منخرطي الجمعية وبعض الزوار والضيوف قدموا من جماعة دبدو وتاوريرت وتازة وفاس وطبعا من مدينة جرسيف وكل  محبي هذه الرياضة العتيقة ، وقد حضرت هذه التظاهرة السلطة المحلية متمثلة في القائد وخليفته بالجماعة وقائد الدرك الملكي بلمريجة  وممثل المديرية الإقليمية للمياه والغابات ومحاربة التصحر بجرسيف ، مغتنمة ” الجمعية ” الفرصة لتقديم جزيل الشكر لكل هؤلاء على تقديمهم يد المساعدة للجمعية من أجل إنجاح هذا النشاط الجمعوي الهام .

فترة الصباح خصصت للتدريب  من أجل المشاركة في المسابقة  المسائية  والتي خصصت لها  أربع جوائز هامة ، وقد شكلت لجنة للاشراف على المسابقة، قسمت المشاركون إلى مجموعات ثلاث معتمدة طريقة التأهل والإقصاء حسب الأدوار المؤهلة وكذا عدد الطلقات السليمة في إصابة الصحون  الطائرة ومدى احترام قانون وقواعد اللعبة.

هذا، وقد أبان المشاركون على قدرات وتقنيات في الرماية استحسنها وصفق لها الحضور، لتسفر المسابقة بعد احتدام الصراع بين رماة عمالة جرسيف ورماة من عمالة  تاوريرت عن فوز :

الصف الأول : جلال خريوط  من جرسيف.

الصف الثاني : الأخ اسماعيل  من تاوريرت .

الصف الثالث : إيكن يوسف من جرسيف .

الصف الرابع : جغاوي مجيد من جرسيف .

وفي تصريح لرئيس الجمعية المنظمة لجرسيف 24 أشار إلى أن هذه التظاهرة نُظمت بغية خلق جسور من التعارف والتواصل وتبادل الخبرات وصقل المهارات  بين مختلف المشاركين ترسيخا لفكرة الرياضة في أذهان المهتمين ، ومحاربة القنص العشوائي الذي يهدد الوحيش ، وجعل رياضة الرماية بديلا لها واكتشاف المواهب والطاقات لهذه الرياضة والتحسيس بضرورة إعطائها قدرا مهما من الاهتمام من أجل تطويرها لتكون رياضة مكتملة على مستوى قوانينها اتباعا لسياسة ملكنا الهمام محمد السادس نصره الله وأيده  الرياضي الأول.

002 003 006 007 IMG-20150207-WA0000