في أول خرجة له منذ انتخابه رئيسا جديدا لجماعة تادرت القروية بتاريخ 15 شتنبر 2015 ، أقدم السيد عبد الرحمان المكروض على تقديم درع جمعية أمازيغية لأحد الفنانين المحليين المشاركين في فعاليات مهرجان أمازيغي يقام للمرة الثالثة بجماعة تادرت القروية.

وحسب بعض المتتبعين الذين حضروا هذا النشاط، اعتبروا ذلك رسالة حسن نية من الرئيس الجديد إلى ساكنة جماعة تادرت التي نخرتها النعرة القبلية في السنين الأخيرة، تحضيرا للانتخابات الجماعية والجهوية التي بدأت تحط اوزارها بعد الانتهاء من تشكيل كل المجالس بالإقليم باستثناء الاقليمي.

إشارة من رئيس جماعة تادرت القروية، التقطها المتتبعون للشأن المحلي بنفس الجماعة واستحسنتها ساكنتها وشبابها، في خطوة تحسب للمكروض  الذي أبان عن حسن نيته في تصفية الأجواء بين أبناء تادرت، بعد ان عكرها سابقوه من السياسيين الذين ركبوا أمواج النزعة القبلية من اجل استمالة أصوات الناخبين.

إذن في انتظار ما ستسفر عنه الأشهر القليلة المقبلة وحتى لا نستبق الأحداث، نترك مجالا للمجلس القروي الجديد ترتيب أموره، والاعلان عن برنامجه التنموي الذي ستعمل جرسيف 24 على تتبع أشواطه.