لابد لكل سياسة تستهدف التنمية الاقتصادية والاجتماعية بالمغرب ترتكز على مجموعة من المرتكزات المتكاملة الأدوار في ما بينها، كتعبئة وحسن تدبير الموارد المائية، وذلك من أجل تغطية الحاجيات المتزايدة كما وكيفا لهذه المادة الحيوية في ميادين اقتصادية واجتماعية متعددة وبالدرجة الأولى في الميدان الفلاحي لما له من أهمية بالغة في حياة المواطنين والبلد.

وفي ذات السياق، خصصت وزارة الفلاحة والصيد البحري غلافا ماليا يقدر ب 11290168.00 درهم للإنجاز الأشغال الهيدروفلاحية لمحطات السقي الصغير والمتوسط، وذلك وفق البرنامج الذي أشرفت على إعداده السلطة الإقليمية بجرسيف، ليشمل جل النفوذ الترابي للإقليم، والذي هم كل الجماعات القروية التابعة للإقليم والتي تمت فتح الأظرف بخصوصها بتاريخ 19 نونبر 2014 بمقر المديرية الإقليمية للفلاحة بتازة ويتعلق الأمر بانجاز المشاريع التالية :

* محيط السقي أولاد احميدبالجماعة القروية للمريجة

* محيط السقي ارشيدة بالجماعة القروية للمريجة

* محيط السقي الطرش بالجماعة القروية لهوارة اولاد رحو

* محيط السقي سيدي بويوسف تموليت بالجماعة القروية رأس القصر

* محيط السقي تاشريفت بالجماعة القروية رأس لقصر

* محيط السقي لمزارشة بالجماعة القروية لتادرت

* محيط السقي طنجة الصفصفات بالجماعة القروية لتادرت

* محيط السقي انكييد بالجماعة القروية لمزكتام

* محيط السقي جرسيف بالجماعة القروية لهوارة اولاد رحو