إن الواقف على واقع مدينة جرسيف الرياضي يلاحظ ذلك الحيف الذي تعرفه في هذا المجال حيث قلة الاهتمام الذي تحضى به من طرف المسؤولين ، فالملفت للنظر أن جميع النوادي تعاني من أزمة مالية بالاضافة للنقص في المنشآت الرياضية التي يكون لها الدور الرئيسي في تكوين وتأطير جميع الرياضيين بالمدينة خصوصا إذا علمنا أن مدينة جرسيف لها لاعبين كبار في مختلف الأنواع الرياضية ومثلوا المنطقة أحسن تمثيل .

ولعل فكرة إعادة تهيئة ملعب المسيرة الخضراء كانت هي العملية الوحيدة التي عرفتها مدينة جرسيف في ميدان المنشآت الرياضية في انتظار فتحه أمام الفرق و المدارس الرياضية بالاقليم للتداريب وخوض المباريات.

كنا بالأمس نفتخر بالماضي المجيد لجل الأنواع الرياضية حيث فترة الإزدهار الرياضي بالمدينة لكن اليوم جميع الرياضات راكدة تعاني في صمت وتتأسف على ماضيها الجميل والمشرق وتتمنى لو يعود الزمان قليلا إلا الماضي لتتذكر البطولات والأمجاد … فما هو السبب الرئيسي في هذا الإنكسار الذي تعيشه الرياضة اليوم بمدينة جرسيف ؟

فإذا ماحللنا الوضع جيدا نجد أن  بعض الوجوه القليلة هي التي تصارع و تضحي بالغالي والنفيس من أجل الرفع بالرياضة الجرسيفية عاليا.

فجرسيف تزخر بشتى الأنواع الرياضية ، بالامس كنا نتوفر على  نوادي في مختلف الرياضات (كرة القدم، اليد،  السلة،  الدرجات الهوائية، العاب القوى ، الفنون الحربية…) و كل مجهودات هذه النوادي ضربت في الصفر وتم إهمال المسيرين والمدربين واللاعبين والمحبين، ان جمهور مدينة جرسيف رياضي ومحب للرياضيين وتدهور الرياضة بالمدينة نتيجة عدم الإعتناء بها وبمرافقها يلقى الإحباط السريع في نفوس هذا الجمهور الرياضي.وأمام هده الوضعية التي أصبحت وصمة عار على جبين الرياضة جرسيفية.

أملنا كبير وتفاؤلنا اكبر من جميع الجهات المسؤولة عن الشأن العام بجرسيف ،ومن يعنيه مستقبل الرياضة بالإقليم ،العمل على إيجاد الحلول والسبل الناجحة والسريعة التي من شانها شق الطريق الصحيح  للرياضة وذلك بالوقوف على مكامن الضعف وتقويتها وفتح المجال أمام الوجوه الواعدة والشابة في ميدان التدريب ، التسيير والتأطير ،و الضرب على أيدي المتلاعبين وسماسرة الرياضة وأصحاب المصالح الشخصية. كما يجب تقوية التجهيزات الرياضية والتقنية وإصلاح مافسد منها ومن جهة أخرى الاستعانة بالأطر المتكونة وذوي التجربة في المجال الرياضي وكل هذا في سبيل الرياضة بجرسيف، وأخيرا نطرح السؤال التالي إلى متى سيستمر هذا الوضع ؟؟