تحت شعار “من اجل تنظيم نقابي قوي يعكس صدارة الاتحاد المغربي للشغل لنتائج الانتخابات المهنية 2015” عقد الفرع الاقليمي للجامعة الوطنية لعمال وموظفي الجماعات المحلية بجرسيف، المنضوية تحت لواء الاتحاد المغربي للشغل مؤتمره الاقليمي الثالث يوم السبت 11 يوليوز 2015 بدار الطالب بجرسيف ابتداءا من الساعة العاشرة ليلا، بحضور وازن لمناضلات ومناضلي الجامعة بمختلف الجماعات التابعة للاقليم.

وبعد كلمة ترحيبية بالمؤتمرين وكافة ممثلي فروع الجامعة والاطارات الصديقة اللدين آبوا الا ان يشاركوا رفاقهم بمدينة جرسيف هدا العرس النضالي، شدد محمد القلعي الكاتب المحلي للاتحاد المغربي للشغل بجرسيف عن الاهمية التي تكتسيها هده المحطية النضالية والتي جاءت كتفعيل لخلاصات اللجنة الادارية المنعقدة بالمقر المركزي للاتحاد المغربي للشغل بالبيضاء يوم 13 يونيو 2015، وبعد الاكتساح التام للجامعة لانتخابات اللجن الادارية المتساوية الاعضاء سواء على المستوى المحلي او الوطني، الامر الدي يجسد بالملموس مدى تشبث الشغيلة الجماعية باطارها الصامد والمكافح، ويفرض بالتالي على الجامعة المزيد من النظال لتحقيق انتظارات وتطلعات الشغيلة الجماعية .

وفي الكلمة التي ألقاها عبدالرحيم الشايب باسم المكتبي الوطني، اشار الى ان انعقاد هدا المؤتمر يتزامن مع محطتين هامتين، فالى جانب ربح الجامعة لرهان انتخابات اللجن الثنائية، تزامن مع النجاح الباهر لاضراب يوم 29 يونيو 2015 والدي عرف استجابة واسعة من طرف الشغيلة الجماعية بالرغم من كل اشكال المضايقات واساليب الترهيب التي تمارسها الحكومة الرجعية من اقتطاعات من الاجور وتجريم الحق في الإضراب، كما تزامن ايضا مع تخليد دكرى شهيد الشعب المغربي والجامعة الوطنية لعمال وموظفي الجماعات المحلية مصطفى لعرج، مبرزا في الاخير الاستعداد الدائم للجامعة لمواصلة النضال على درب الشهيد، من اجل تحصين مكتسبات الشغيلة الجماعية والدفاع على حقوقها والتصدي لكافة المراسيم والقوانين التراجعية.

وفي معرض مداخلاتهم، أعرب ممثلي فروع الجامعة بكل من اقليم تاوريرت، جرادة، تازة و تاونات عن متنياتهم بنجاح المؤتمر وعن الدور التي أصبحت تلعبه الجامعة في المشهد النقابي بقطاع الجماعات المحلية، بالرغم من الحصار المفروض عليها من طرف وزارة الداخلية.

03

الكاتب الوطني للجامعة الوطنية لعمال وموظفي الجماعات المحلية السيد سعيد الشاوي، بعد تثمينه لهده الخطوة التنظيمية، أكد على أن تبوأ الجامعة صدارة انتخابات اللجن الثنائية بـ 978 مقعد ما هو إلا دليل أخر ينضاف إلى المؤشرات التي تدل على الدينامية التنظيمية والنضالية التي تعرفها الجامعة، وعن مدى تشبت الشغيلة الجماعية بهدا الصرح النضالي بفضل جدية ومصداقية مناضليها وعلى سدادة خطها النضالي والكفاحي الدي رسمته لنفسها مند التاسيس إلى اليوم، مشددا على أهمية التنظيم في افق اطلاق دينامية نضالية قادرة من جهة على فرض فتح حوار جاد ومسؤول على الوزارة الوصية والتصدي لكافة القوانين والمراسيم التراجعية التي تنوي الحكومة اصدارها من قبيل ما سمي زورا وبهتانا اصلاح انظمة التقاعد او حركية الموظفين او الغاء الترقية بالاقدمية والشهادات… وفي معرض اجابته على بعض المداخلات، لامس الكاتب الوطني بعض الاكراهات التي تعتري عمل الجامعة والتي تتطلب ضرورة تطوير أداءها التنظيمي وجعله اكثر التصاقا بهموم الشغيلة الجماعية وترسيخ ثقافة نقابية جادة قادرة على مجابهة كل اشكال التيئيس والتمييع والعمل النقابي المناسباتي.

01

وانتهت أشغال هدا المؤتمر بانتخاب مكتب اقليمي من 15 عضوا سيتم توزيع المهام فيما بينهم لاحقا، وبالإعلان عن توصيات تمثلت في إصدار بيان، وتوجية رسالة مفتوحة باسم المؤتمرين لعامل الاقليم بخصوص تعنت رئيس جماعة بركين في الاستجابة لبعض المطالب العادلة والمشروعة لموظفي الجماعة المذكورة.