افتتحت صباح هذا اليوم، الجمعة 12 دجنبر 2014  بقاعة الاجتماعات التابعة لعمالة إقليم جرسيف٬ فعاليات المنتدى الجهوي السادس للتربية الطرقية الذي تنظمه٬ عمالة اقليم جرسيفبتعاون مع اللجنة الوطنية للوقاية من حوادث السير، النيابة الاقليمية اوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني، النيابة الاقليمية لوزارة الشباب والرياضة، النيابة الاقليمية لوزارة الصحة بتعاون والمديرية الجهوية للتجهيز والنقل واللوجستيك.
ويندرج تنظيم هذه التظاهرة٬ التي ترأس افتتاحها عامل عمالة إقليم جرسيف٬ السيد عثمان سوالي٬ بحضور الكاتب الدائم للجنة الوطنية للوقاية من حوادث السير ، رئيس المجلس الاقليمي، رؤساء وممثلوي الجماعات المحلية بالإقليم وعدد من الفاعلين المحليين في مجالات التربية والتكوين، الشباب والرياضة، الصحة المدرسية وأطر الجمعيات المحلية النشيطة في مجال السلامة الطرقية٬ في إطار تفعيل المخطط التواصلي الشمولي وتنفيذا لبرنامج عمل اللجنة الوطنية للوقاية من حوادث السير، من أجل تحديد المخاطر المحدقة بالأطفال في المحيط المدرسي وصياغة اقتراح التدابير الكفيلة بتجنبها باعتماد مقاربة تشاركية تستلزم تدخل مختلف الفاعلين، كما أشار إلى ذلك عامل الاقليم في كلته الافتتاحية لهذا المنتدى في دورته السادسة.

ومن بين أهداف هذا المنتدى اقتراح توصيات من أجل تطوير العمل التشاركي بين مختلف الفاعلين في مجال التربية الطرقية وسلامة الأطفال واستلهام المشاركين للتجربة الدولية في مجال السلامة الطرقية وإبراز المعيقات النفسية والجسدية للأطفال من أجل أخذها بعين الاعتبار في عمليات التربية الطرقية الموجهة إليهم٬ فضلا عن امتلاك الطرق الدقيقة لتأطير وتنشيط عملية التربية الطرقية على الصعيدين الوطني والجهوي.

وسينكب المشاركون في هذا المنتدى٬ الذين يمثلون القطاعات السالفة الذكر على مناقشة عدة محاور تنصب حول ” السلامة الطرقية بالمغرب : المؤشرات واستراتيجية العمل ” ، ” الفضاء الطرقي وخصوصيات الأطفال ” ، ” التجارب المتعلقة بالتربية الطرقية ” و ” مقاربة استكشاف المحيط المدرسي “، ليتم اختتام الفترة الصباحية من المنتدى بتوقيع اتفاقية التعاون بين اللجنة الوطنية للوقاية من حوادث السير وعمالة إقليم جرسيف والمجلس الاقليمي لجرسيف.

السلامة الطرقية 002 003 004 005 006 007 008 009 010