علمت جرسيف 24 من مصادر مطلعة أنه حالة ضمن المصابين بفيروس كورونا بجرسيف قد شُفيت من المرض  بعد إخضاعها للتحليل المخبري.

ويشار الى أن الشخص الذي شفي كان قد أصيب بالعدوى من زوجته و التي كان من بين المخالطين لها بعد أن أتبثت التحاليل المخبرية إصابتها بالفيروس بعد عودتها من مدينة فاس.

وأكد المصدر ذاته أن التحليلات المخبرية، أكدت تماثل الحالة المذكورة للشفاء بعد أزيد من اسبوع من من العلاج، وفق البروتوكول المعتمد من طرف وزارة الصحة.

و وفق ذات المصدر فإن الشخص المعافى في الطريق الآن صوب جرسيف من مدينة بنسليمان .