حفيظة لبياض.

قرر المكتب المديري لجمعية تادرت لكرة القدم “أسطا” تجميد أنشطتها هذا الموسم الكروي، بسبب الأزمة المادية الخانقة التي تعيشها، في ظل غياب الدعم لتمكينها من المشاركة في منافسات العصبة، بعد صعودها للقسم الممتاز.

ووفق تدوينة نشرتها الصفحة الرسمية فايسبوك ل
” أسطا”، فاتخذ المكتب المسير لهذه الأخيرة، قرار تجميد النشاط الكروي، نظرا لغياب البديل وعدم إيجاد حلول ملائمة، تمكنها من المشاركة في 26 دورة هذا الموسم، غير أنها لم تتوصل بأي دعم من أي جهة، رغم أنها طرقت عدة أبواب لتفادي قرار الإنسحاب لكن دون اي رد.

واتخذت الجمعية قرار تجميد أنشطتها، بسبب عدم توفرها على مصاريف التنقل، أثناء مقابلة فرق بمدن اخرى كحسيمة وجرادة وبني بوعياش…حيث سينطلق الموسم الكروي الأسبوع المقبل، لكن حساب الجمعية بدون رصيد، ولا يوجد غيور ينقذ الفريق.

هذا ويبقى قرار التجميد الذي اتخذته هذه الجمعية الرياضية ذات الاهداف النبيلة، والتي تسعى إلى تكوين وتهذيب وتربية الشباب وفتح آفاق في مسيرتهم، عبر كرة القدم(العقل السليم في الجسم السليم)، بمنطقة تعيش التهميش والإقصاء في شتى المجالات، مسؤولية على عاتق المسؤولين سواء السلطات المحلية والإقليمية أو المنتخبين وكذلك الأعيان والمستثمرين.