في إطار التحاليل الاستباقية لمحاصرة عدوى انتشار فيروس كورونا التي يشرف عليها فريق التدخل السريع داخل القطاعات المهنية النشيطة و التي لم تتوقف خلال فترة الحجر الصحي ، أخضعت السلطات الصحية خلال الاسبوع الماضي عدد من مهني الوحدات الصناعية و التجارية و مستخدمي محطات الوقود و القاطنين بدار الطالبة بالجماعة القروية هوارة أولاد رحو و المستفيدين من الإيواء بدار المسنين بحي النجد بالاضافة إلى التجار أصحاب المحلات التجارية بالسوق البلدي “المارشي ” للتحاليل الطبية للتأكد من مدى إصابتهم أو خلوها من عدوى الفيروس.

و تجدر الاشارة أن مندوبية الصحة بجرسيف قد توصلت بنتائج تحاليل من تم اخضاعهم الاسبوع الماضي للتحاليل الطبية الاستباقية لمحاصرة الفيروس و جاءت جميعها سلبية .

و للاشارة فقد رفع المغرب خلال الفترة الاخيرة من عدد التحليلات الطبية اليومية إلى 10 الاف تحليلة ، حيث يتم إخضاع المهنيين و الوحدات الصناعية و سائقي سيارات الاجرة بالمملكة إلى التحاليل المخبرية من بينها الوحدات الصناعية و تجار الاسواق المغطاة بإقليم جرسيف و ذلك بهدف الكشف المبكر عن الفيروس لمحاصرته و عدم انتشاره بين المواطنين في أفق القضاء عليه بشكل نهائي .

وتجرى هذه العملية بمدينة جرسيف بدعم و تأطير من المديرية الجهوية للصحة بجهة الشرق ، و بتنسيق مع السلطات الإقليمية و المحلية، وفي إطار الحملات الاحترازية و الاستباقية التي تشرف عليها خلية اليقظة الوبائية بالمندوبية الإقليمية للصحة للحد من الإنتشار الواسع لفيروس كورونا المستجد و من العدوى الجماعاتية.

و نهيب إلى علم متتبعي الموقع الاخباري الالكتروني “جرسيف24” أنه فور توصلنا بباقي نتائج التحليلات المخبرية التي أجريت لسائقي سيارات الاجرة والتي نتمنى أن تكون كلها سلبية سيتم إخباركم بذلك .